Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الجمعة، 12 يوليو، 2013

حقا:لو كان الدين الاخوان لخرج منه الناس افواجا

«الإخوان» وحلفاؤهم.. العودة إلى زمن «الحظر» ************************************************ مستند ليبي رسمى يثبت تورط خلية إرهابية تابعة للمعزول مرسي بقتل السفير الأمريكى بطرابلس *********************************************** مفاجآت ‏:‏ قيادات بالحرية والعدالة أعطتنا أموالا وأسلحة لإطلاق النيران علي معتصمي التحرير ********************************************** الترشيحات النهائية لوزراء حكومة الببلاوى..زياد بهاء الدين نائباً لرئيس الوزراء .. عمرو حسب الله لـ"الصناعة" وسيد عبد العزيز لـ"الشباب"وصفوت العالم لـ"الإعلام".."حمزة وعباس وعلام "لـ"الإسكان" ******************************************** الجيش يضبط سيارتين محملتين بأسلحة قبل خروجهما من بورسعيد إلى رابعة العدوية ****************************************** وبالفيديو.. ضحية جديدة بمجزرة سيدى جابر: الإخوان حاولوا قتلى..وقطعوا أصابعى وهللوا الله أكبر ولله الحمد **************************************** ارتفاع أسهم البرعى فى العودة للقوى العاملة.. وطرح اسم محامى العمال خالد على.. وتنافس بين قيادات "العمال" و"مصر الديمقراطى" ************************************ خطيب التحرير: لو الإسلام هو "الإخوان" لخرج الناس منه أفواجاً ******************************* == ********** اختاروا أن يلعبوا دور «السنيد» لتنظيم الإخوان، طوال عهد رئيسهم المعزول محمد مرسى، فأعطاهم التنظيم جزءا صغيرا من «تورتة مصر». تعيينات فى مجلس الشورى ومشاركة فى جمعية تأسيسية للدستور ومحافظ، بينما حصل أعضاؤه على التورتة كلها، وعندما قامت ثورة شعبية لتطيح بحاكمهم، لن يكن أمامهم إلا أن يشارك بعضهم التنظيم فى إنقاذ «مرسى وإخوانه»، ويرتكب بعضهم أعمال عنف ويطلقون فتاوى للتحريض على قتل المتظاهرين، بينما يتولى الجهاديون أعمال القتل فى سيناء وغيرها. والآن يواجه قادة الأحزاب الدينية تهم القتل والعنف وأخرى بالتخابر مع دول أجنبية؛ فيهرب بعضهم من السفينة ويقرر تركها مثل حزب الوطن، وآخرون تواجههم ثورة داخلية للإطاحة بقياداتهم مثل حزب الوسط. قادة الجماعة إسلامية يتذكرون النكبة الأولى وسجون «مبارك»، عندما كانوا يمارسون العنف وضياع حلم العودة؛ لذلك يمسكون العصا من المنتصف ويطرحون مبادرة للاستفتاء على انتخابات رئاسية مبكرة، وجهاديون ما زالوا يراهنون على الفوضى ودخول فخ سيناء لإعلان الإمارة والجهاد، فيما يرى قانونيون أن «الإخوان والحرية والعدالة والوسط والبناء والتنمية والوطن والأصالة والفضيلة» يسيرون على طريق الحزب الوطنى، وأصبح حلهم وحظرهم من ممارسة العمل السياسى فى الطريق. /////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////// حصل موقع «الراصد» الليبي على وثيقة صادرة عن مديرية الأمن الوطنى بطرابلس فى 15 سبتمبر 2012، عبارة عن خطاب سري موجه لوزير الداخلية الليبي من مدير الأمن الوطنى بطرابلس يفيده فيه بأنه تم القبض على عدد من منفذى الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى وقتل أربعة دبلوماسيين من بينهم السفير الأمريكى السابق فى ليبيا. وتشير المذكرة إلى أن المقبوض عليهم أدلوا باعترافات جاء فيها أن خلية تابعة للسلفية الجهادية المصرية برئاسة مرجان سالم هى التى نفذت الهجوم بعلم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. وفيما ليى نص المذكرة: أنه بعد تنفيذ العمل الإجرامى باقتحام وإحراق مبنى القنصلية العامة الأمريكية بمحافظة بنى غازى الذى حدث فى مساء يوم الثلاثاء الموافق 14 سبتمبر 2011 وأدى إلى مقتل السيد كريس ستيفنز السفير الأمريكى بالدولة الليبية، والسيد شون سميث مسئول إدارة المعلومات بالخارجية الأمريكية وأخرين من موظفى القنصلية الأمريكيين، وبناء على الاعترافات التى أدلى بها بعض من تم اعتقالهم بمسرح الحادث وبفضل تعاوننا المثمر مع أجهزة الأمن بمديرية بنغازى وما يتوفر لديهم من معلومكات تفيد بهروب أشخاص من منفذى الجريمة ونجاحهم فى الفرار بعيدا، والتمركز فى محافظة طرابلس. وبناء على هذه المعطيات تمكنت مجموعة البحث والتحري بالمديرية من تحديد موقع اختباء الخلية الهاربة بحى خنة الفرجان، وعلى الفور تعاملت معهم قوة التدخل السريع، واستطاعت القبض على أشخاص من الخلية جميعهم مصريين. وتظهر أوراق التحقيقات الأولية انتماء الخلية لجماعة أنصار الشريعة الجهادية فى مصر، التى قام بتأسيسها ويقودها الشيخ المصري مرجان سالم، كما أدلى أعضاء الخلية باعترفات غاية فى الخطورة والأهمية عن مصادر تمويل الجماعة والمخططين، لأحداث وعملية اقتحام وإحراق القنصلية الأمريكية ببنغازى، وقتل كل من فيها والتمثيل بجثثهم بهدف الثأر من الصليبيين المنتجين للفيلم المسيئ للرسول- عليه الصلاة والسلام- وكان من أبرز الشخصيات التى جاءت اسماؤهم فى اعترافات أعضاء الخلية شخص الرئيس المصري محمد مرسي والداعية المصري صفوت حجازى، ورجل الأعمال السعودى منصور بن قدسة صاحب قناة الناس الفضائية، والشيخ المصري محمد حسان، والمرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل ومحامى مصري يدعى ممدوح إسماعيل ، وداعية مصري يدعى عاطف عبد الرشيد ,واسماء شخصيات أخرى تجاوز مجمل عددها حتى الآن.. ونعد معاليكم ببذل كل الجهد من أجل الانتهاء من كافة التحقيقات ووضع التقرير النهائى أمام معاليكم خلال ساعة //////////////////////////////// وسط القاهرة في الأحداث الدامية التي شهدتها مناطق التحرير وعبدالمنعم رياض ومحيط ماسبيرو أمس الأول‏,‏ والتي أسفرت عن مقتل‏7‏ أشخاص وإصابة المئات بعضهم في حالة حرجة عن مفاجآت مثيرة بعد القبض علي متهمين لاطلاقهما النيران علي معتصمي التحرير والأهالي بصورة عشوائية‏.‏ حيث اعترف أحد المتهمين وهو سوري الجنسية أمام المستشار حمدي منصور المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة بأن قيادات من حزب الحرية والعدالة أحضرته هو وآخرين من السوريين الموجودين بالقاهرة واعطتهم مبالغ مالية وسلمتهم أسلحة نارية ومجموعة من الطلقات النارية لكل واحد منهم وكلفوهم بالتوجه إلي ميدان التحرير ومهاجمة المعتصمين بالميدان وإطلاق النيران عليهم, بينما تعذر استجواب المتهم الثاني المصاب والذي يرقد بالمستشفي بجرح في رأسه لحين تماثله للشفاء, وقد أمرت النيابة بطلب تحريات ومعلومات جهاز الأمن الوطني والمخابرات العامة والحربية حول المحرضين والمنفذين لهذه الأحداث التي روعت المصريين وكان فريق من النيابة العامة تحت إشراف سمير حسن رئيس نيابة قصر النيل قد انتقل لمعاينة موقع الأحداث والاشتباكات في عبدالمنعم رياض, بينما قام فريق آخر بإشراف خالد ضياء وحاتم رشاد رئيسي النيابة الكلية بمعاينة موقع الأحداث والاشتباكات بمحيط موقع ماسبيرو أمام مبني اتحاد الإذاعة والتليفزيون والانتقال إلي المستشفيات لسؤال المصابين, حيث تعذر حصر أعدادهم بعد خروج عدد كبير منهم بعد إسعافه وتقديم العلاج اللازم له. كما أمر رئيس نيابة مصر الجديدة المستشار إبراهيم صالح باستعجال تقرير مصلحة الطب الشرعي حول وفاة4 مواطنين أمام دار الحرس الجمهوري أمس الاول متضمنا تحديد أسباب الوفاة علي وجه الدقة لكل منهم //////////////////////// تشكيل الوزارى لحكومة الدكتور حازم الببلاوى ، والتى من المقرر أن تتولى تسيير شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية على مدى الأشهر الثمانية المقبلة . وتأكد اليوم ترشيح الدكتور زياد بهاء الدين نائبا لرئيس الوزراء تداولت بورصة الترشيحات عددا كبيرا من الأسماء لتولى الحقائب الوزارية ، فى مقدمتها اختيار عمرو حسب الله لوزارة الصناعة، خلفا للمهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية السابق. وسيد عبد العزيز وزيرا للشباب خلفا لوزير الشباب السابق أسامة ياسين القيادى بجماعة الإخوان. والدكتور صفوت العالم وزيرا للإعلام خلفا لصلاح عبد المقصود عضو جماعة الإخوان الذى أثار جدلا كبيرا خلال توليه الوزارة وفى وزارة الإسكان سادت حالة من الترقب داخل وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية حول الوزير الجديد، حيث سادت حالة من الغضب داخل الوزارة، بعد تردد أنباء عن ترشيح الدكتور ممدوح حمزة الاستشارى الهندسى لتولى حقيبة الوزارة، خلفا للدكتور طارق وفيق الوزير السابق. وأكدت مصادر داخل الوزارة أن العاملين قرروا تنظيم وقفات احتجاجية والإضراب عن العمل داخل الوزارة فى حال اختيار حمزة خلفاً لوفيق، فيما ترددت أنباء أخرى عن ترشيح المهندس نبيل عباس، النائب الأول لهيئة المجتمعات العمرانية، لتوى حقيبة الوزارة خلفا لوفيق، نظراً لمجهوداته وإنجازاته داخل الهيئة. وفى السياق ذاته، طالب عدد من العاملين بجهاز التفتيش الفنى للمتابعة على أعمال البناء بترشيح الدكتور حسن علام، لتولى حقيبة الوزارة، نظراً لخبرته الكبيرة، ولأن لدية رؤية واستراتيجيته للنهوض بالوزارة فى الفترة المقبلة. ورأى عدد من المسئولين داخل الوزارة أن المهندسة نفيسة هاشم، رئيس قطاع الإسكان بالوزارة مرشحة بقوة لتولى حقيبة الوزارة، خاصة أنها بنت الوزارة وتدرجت داخل العديد من المناصب حتى وصلت لوكيل أول وزارة ورئيس أكبر قطاع داخل الوزارة، فضلاً عن أنها ترأس عددا كبيرا من اللجان المشكلة لتعديل عدد من القوانين، على رأسها قانون البناء وقانون الإسكان الاجتماعى وقانون الاستثمار العقارى وغيرها. وشملت بورصة ترشيحات وزير القوى العاملة والهجرة، بعد استقالة خالد الأزهرى المنتمى لجماعة الإخوان الدكتور أحمد البرعى الذى تولى الوزارة خلال عهد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق. وكان البرعى قد نجح خلال فترة توليه للوزارة فى إخراج مصر من القائمة السوداء لمنظمة العمل الدولية، وذلك عقب مجىء أكبر رأس فى منظمة العمل الدولية "خوان سومافيا" رئيس المنظمة فى 2011 للقاهرة لإعلان إطلاق الحريات النقابية لمصر. كما نجح البرعى فى حسم ملف الحوالات الصفراء وعودة 408 ملايين دولار من العراق لمستحقيها بعد انتظار دائم لأكثر من 20 عاما، بالإضافة لفتح الباب أمام العمال لإنشاء نقاباتهم المستقلة بحرية تامة. وفى الوقت نفسه طرح نشطاء اسم خالد على المرشح السابق لرئاسة الجمهورية والمحامى الأول عن عمال مصر خلال عهد النظام السابق، ويرجع ترشيحه لحب العمال له خاصة وأنه حصل على أحكام عديدة خاصة بهم على رأسها إلزام الدولة بوضع حد أدنى للأجور وبطلان خصخصة عدد من الشركات من بينها عمر أفندى، وطنطا للكتان، والنيل لحليج الأقطان وغيرها. وعلم "اليوم السابع" أن مجلس إدارة اتحاد العمال رشح جبالى المراغى رئيس الاتحاد لشغل الوزارة، استنادا على أنه منذ إنشاء وزارة القوى العاملة وقد جرت العادة على اختيار أحد قيادات الاتحاد لتولى الوزارة. وفى نفس السياق أعلن اتحاد عمال مصر الديمقراطى عن انطلاق حملة تضم عددا من القيادات العمالية لترشيح القيادى العمالى كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية، وزيراً جديداً للقوى العاملة والهجرة. كما تردد مؤخرا إمكانية ترشيح سعدة فؤاد وكيلة أول وزارة القوى العاملة لشغل منصب الوزير، كثانى وزير يأتى من داخل الوزارة بعد رفعت حسن وكيل الوزارة بمديرية القوى العاملة فى القاهرة سابقا والذى تولى الوزارة فى حكومة الدكتور كمال الجنزورى. /////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////// تمكن رجال القوات المسلحة في بور سعيد من ضبط سيارتين محملتين بالأسلحة، وأشخاص ينتمون إلى تيارات إسلامية، قبل خروجهم من منفذ الجميل الجمركي فجر اليوم، لنقلهم إلى اعتصام رابعة العدوية في القاهرة. كانت معلومات، وردت إلى قوات الجيش الثاني الميداني، تفيد نية "إسلاميين" في تهريب سلاح "طبنجات وأسلحة آلية" إلى المعتصمين بالقاهرة في ميدان رابعة. وبتكثيف وتشديد الحراسة الأمنية تم عمل كمين للسيارتين عند منفذ الجميل، وتمكنت دورية القوات المسلحة من ضبط سيارة نصف نقل وميكروباص "أبيض اللون" يتبع النقل وبداخل السيارة سلاح "مقاريط مفكك ومواسير وجرابات مقاريط" وأدوات لتصنيع المقاريط وهي "تيكت ويايات و إبرة ضرب نار" لتسهيل خروج الأسلحة عبر المنفذ، بدون شك، وذلك من واقع تقارير القوات المسلحة. كما تم القبض على 3 أشخاص كانوا مع السيارتين وتبين من التحريات الأولية أنهم تابعين لجماعات إسلامية بالمحافظة. صرح مصدر بالجمارك لـ"الوطن" أن السيارتين لتاجر "صاحب محل سلاح"، وأن أوراقه سليمة وأنه فقط كان يريد التهرب من دفع الجمارك لأن هذه السلع مجهولة المصدر. من جهة أخرى أنكر الشيخ طارق عبد الهادي القيادي بالجماعة الإسلامية في بورسعيد، ضبط الجيش لأسلحة منسوبة للإسلاميين بالمحافظة مؤكدا أن الثورة الإسلامية سلمية ضد العنف ولا يوجد سلاح داخل الاعتصام بمسجد التوحيد بحي الزهور، وأوضح أننا أخذنا على عاتقنا عدم الرجوع للعنف مرة أخرى وأن القوى الإسلاميية قامت بحماية بورسعيد في ثورة يناير. وقال إن حوالي 20 سيارة خرجت من بورسعيد في طريقها الآن إلى ميدان الفتح؛ للمشاركة في الاعتصام هناك، حيث أن ميدان رابعة العدوية ممتلىء بالمعتصمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق