Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان العالمى» فى الأردن

تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان العالمى» فى الأردن: المجلس يوصى باستمرار عمليات التفجيرات والاغتيالات فى سيناء والبلاغات ضد «السيسى» عقد عدد من قيادات الإخوان، اجتماعاً ثانياً، أمس الأول، فى عمّان، لبحث مواجهة الجيش بعد إغلاقه معبر رفح وتدميره للأنفاق، وأوصى الاجتماع باستمرار عمليات التفجيرات والاغتيالات ضد الجيش فى سيناء والبلاغات ضد الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع. وقالت مصادر، إن التنظيم الدولى استعرض خلال الاجتماع أحواله فى عدد من الدول وهى مصر وفلسطين والأردن والعراق وسوريا، واعتبر أنه يمر بمرحلة سماها «استهداف للحركة الإسلامية» أو «الردة عن الربيع العربى» وأن هناك مشروعاً صهيونياً أمريكياً يرى فى المشروع الإسلامى نقيضاً له وينفذ ضده مؤامرة عليه. حمزة منصور، عضو مجلس الشورى العالمى، عرض تقريرا للتنظيم خلال الاجتماع بشأن الوضع فى مصر، قال فيه: «أحكمت القوى والدول المعادية لثورة 25 يناير خططها للانقلاب على الشرعية الدستورية والشعبية، عبر تحالف غير مقدس، ضم قيادة القوات المسلحة الحريصين على إحكام سيطرتها على مصر، وفلول نظام مبارك، والقوى الحزبية التى فشلت فى الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع، والرأسمالية المصرية المرتبطة بالكيان الصهيونى، والقوى الطائفية، ومراكز قوى نظام مبارك، ممثلة بالأجهزة الأمنية والإعلامية والقضائية، فضلاً عن الدعم غير المحدود من السعودية والإمارات المتحدة، ولم تكن تل أبيب وواشنطن بعيدتين عن المؤامرة، فكانت النتيجة الانقلاب على الرئيس الشرعى والسلطات الشرعية، وفرض نظام العسكر من جديد تحت ستار دولة مدنية شكلية، ولم تتورع السلطات عن ممارسة أبشع الجرائم بحق الرئيس الشرعى ومساعديه، والدستور، ومجلس الشورى، والإخوان، والمدافعين عن الشرعية، ما أدى إلى مقتل نحو 5 آلاف مواطن، وحرق جثثهم، والاعتداء على المساجد وعمّارها، وإصابة 15 ألفاً، واعتقال 20 ألفاً من قيادات الإخوان والمدافعين عن الشرعية، وممارسة أبشع أشكال العدوان عليهم، وتقديمهم إلى محاكم عسكرية جنائية، وإصدار أحكام بالغة القسوة بحقهم». وتابعت المصادر أن ورقة التنظيم التى عرضها «منصور» خلال الاجتماع اعتبرت أن المؤامرة اشتدت على حركة حماس بعد ما سماه «انقلاب 3 يوليو»، وقال: «أحكم الحصار على قطاع غزة، حتى باتت تعانى معاناة شديدة بعد إغلاق معبر رفح، وهدم الأنفاق، وإغراقها بالمياه، والتضييق على الفلسطينيين والتحريض الإعلامى عليهم، بتعاون مع السلطة الفلسطينية، ومع محمد دحلان الذى أصبح جزءاً من خلية تآمرية فى دولة الإمارات على المشروع الإسلامى». ولفتت المصادر إلى أن التنظيم قرر استمرار العمليات ضد الجيش فى سيناء، وتقديم الدعم للحركات الجهادية عبر حركة حماس، لمواجهة ما اعتبره مؤامرة عليها، مع استمرار عمليات التفجيرات ومحاولات الاغتيالات التى خطط لها محمود عزت، نائب المرشد، المقيم فى غزة مع جماعات جهادية، واستمرار تنظيم فاعليات أمام السفارات المصرية فى الخارج، وتقديم بلاغات ضد الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع، واللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أمام المحاكم الأوروبية. فى المقابل، قال اللواء حمدى بخيت، الخبير العسكرى لـ«الوطن»: «إن ما يفعله الجيش فى سيناء هى حرب على الإرهاب وليست حملة إبادة كما يحاول الترويج له التنظيم الدولى»، موضحاً أن «حماس» هى المسئولة عن المؤامرات داخل مصر فهى تهرب السلاح وأخرجت قيادات الإخوان من السجون واشتركت فى رابعة العدوية، وأضاف: «إن الجيش يتصدى لكافة مخططات التنظيم الدولى بمواصلة الحرب على الإرهاب». Details of the meeting « International Brotherhood Shura in Jordan : The Council recommended constantly bombings and assassinations in the Sinai and communications against al - Sisi A number of leaders of the Muslim Brotherhood, a second meeting , yesterday, in Amman, to discuss the face of the army after it closed the Rafah crossing and destroy the tunnels , the meeting recommended that continuously processes bombings and assassinations against the army in the Sinai, and communications against Gen. Abdel Fattah Sisi , the defense minister. Sources said , the international organization reviewed during the meeting conditions of in a number of countries such as Egypt, Palestine, Jordan, Iraq and Syria, and it was considered undergoing called « target of the Islamic Movement » or « apostasy from Arab Spring » and that there was a project Zionist U.S. sees in the Islamic project opposite him and performs plot against him. The sources added that Hamza Mansour , a member of the Shura Council International , the report for the organization during the meeting on the situation in Egypt, he said: « tightened powers and countries hostile to the January 25 revolution plans to overthrow the constitutional legitimacy and popular, through unholy alliance , which included the leadership of the armed forces who are keen to tighten its control over Egypt, and the remnants of the Mubarak regime, and forces the party which failed to gain power through the ballot box , and capitalism Egyptian associated with the Zionist entity, and sectarian forces , and the power centers of the Mubarak regime , represented by the security services , media and judiciary , as well as unlimited support from Saudi Arabia and United Arab Emirates United did not Tel Aviv and Washington بعيدتين about the plot , the result was a coup against the legitimate president and the legitimate authorities , and to impose a military again under the guise of a civil state formality , and did not hesitate to authorities for the practice of the most heinous crimes against the legitimate president and his aides , and the Constitution, and the Shura Council , and the Muslim Brotherhood , and defenders of legality , which led to the deaths of nearly 5 thousand people , burning their bodies , and attacks on mosques and Amarha , and wounding 15 thousand, and the arrest of 20 alpha leaders of the Muslim Brotherhood and the defenders of legitimacy, and the practice of the worst forms of aggression against them, and bring them to military courts, criminal and sentencing seriously cruelty against them . The sources added that the paper organization which displayed « Mansour » During the meeting considered that the plot intensified on Hamas after what he called « a coup July 3 » and said: « tightened siege on the Gaza Strip , even become severely affected after the closure of the Rafah crossing, and the demolition of tunnels, and flooded with water , and restrictions on the Palestinians and the media incitement them , in cooperation with the Palestinian Authority , and with Muhammad Dahlan , who became part of a conspiratorial cell in the UAE on the Islamic project . The sources pointed out that the organization decided to continue operations against the army in the Sinai , and to provide support for jihadist movements across the Hamas movement, to counter what he saw as a plot them, with the continuation of bombings and attempted assassinations planned by Mahmoud Ezzat , the deputy leader , who lives in Gaza with jihadist groups , and the continued the organization of figures in front of Egyptian embassies abroad, and provide communications against Gen. Abdel Fattah Sisi , Minister of Defense, Major General Mohamed Ibrahim, Minister of the Interior , before the European courts . In contrast, said Maj. Gen. Hamdy Bakhit, a military expert for «home» : «What does the army in the Sinai is a war on terrorism , not a campaign of genocide also trying to promote international regulation » , adding that « Hamas » is responsible for plots in Egypt are smuggled arms and drove out the leaders of the Muslim Brotherhood from prison and participated in the fourth Adaweya , and added : « The army pulls all international regulation schemes to continue the war on terror

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق