Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

السبت، 12 أكتوبر 2013

مع تي داتا اسرقني شكرا....في تي داتا السرقه عيني عينك

مع تي داتا اسرقني شكرا....في تي داتا السرقه عيني عينك.و مفيش حكومه بيني وبينك اصبحت سرقه النت حديث المجتمعات الفيسبوكيه وتويتر وجروباتها ارسل لي الكثير من الاصدقاء عن معاناتهم مع النت ونصب شركه تي داتا عليهم وسرقه اموالهم تحت مسمي النت الطلقه والباقه الصاروخ واتضح من اول يوم انها كدبه كبيره ووهم اكبر عندما تجد السرعه وصلت الي 128ميجا وليست جيجا وعندما تتصل علي الشركه تقول له انه استهلك ال ٤ جيجا المسموح بها ويقسم لي احدهم انه لم يفتح الكمبيوتر كي يتستهلك واحد بيكسل ولكنها العاده في بلد ليست به ادني رقابه ولا حمايه للمستهلك مثلها مثل الغش في الطعام والدواء وسوق النهب والتزوير التي اصبحت مصر مملوءه به وكله يعود الي المصريه للاتصالات التي سربت شفرتها الي خيرت الشاطر واستغلوها في البث الفضاءي في رابعه وهي من قامت بسرقت خدمه الدي اس ال من التيلفون الارضي وباعتها لتلك الشركات وايضا سرقت خدمه اظهار الرقم وحصلت عليها اموالا مع انها خدمات اساسيه في التيلفون عمر بدوي هو رايس الجهاز القومي للاتصالات اي بمعني اصح اصبح رايس الجهاز الخاص بمراقبه الاتصالات والشركات وهو من اتق مع الوزير طارق كمال علي تطبيق سياسه الاستخدام العادل في مصر وهو ايضا مسهل الفساد في المصريه للاتصالات واحتكار الكابلات لصالح الشركه التابعه له وهي تي داتا وهو من يجبر الشركات علي الاستخدام العادل ولكنه لا يجبر شركته تي داتا ودي لينك ولهزا لا توجد منافسه في مصر ولا مناخ حر في مصر لانشاء شركات جاده وخدمه جاده ولهزا جاء التصنيف الدولي لخدمه الانترنت في مصر في اسوء تقييم وهي ياتي في المركز قبل الاخير قبل بنجلاديش وطبعا حكومه الرجل المريض الببلاوي نوم في العسل وهو ما يستدعي رفع دعوي علي تلك الشركات والزامها حدودها وتقديم بلاغ الي النائب العام ..شركات الاتصالات تسرق المليارات من ارصدة العملاء مستخدمي الإنترنت ورساله اخري من صديقه تحكي لي معاناتها إحكى ليكم ما تعرضت له من سرقة وقرصنة لا مثيل لها. الحكاية أنا مستخدمه النت من زمن بطريقة. اليوم. أو الأسبوع. إحيانا. وفى زات مره اكتشفت انه كل ما أضع رصيد. يتسرق كله. وبعدها. قررت المراقبة. وكنت اشحن رصيد واقلق. جهازى. الموبايل والكمبيوتر. وافاجاء فى الصباح أن الرصيد قد اختفى. علما بانى. لم استخدمه على الإطلاق. واستمر الحال كذلك لمده. طويله. وقررت قبل. أسبوعين. مواجهة الشركة. واتصلت عليهم. وابلغتهم بانى. أتعرض. لسرقة. رصيدى. وفعلا تم تدوين بلاغ. واعطونى. رقمه. وظللت أتابع معهم. وأخيرا. اخطرونى. بانهم. فعلا. راجعوا. رقمى . ووجدوا انه. صحيحا. بانى قد شحنت أرصده. وسحبت عن طريق الخطأ. لانه. توجد مشكله. بالسيستم. وقلت ليهم. السيستم. ليس به مشكله. بل هو سيستم حرامى ومجرم وقاعد يسرق الرصيد. وأنا سوف لن اسكت على هذا. وبعد ثواني اتصلت بى موظفة وبقمة الأدب. والذوق. اعتزرت لى. وا خبرتنى. وانهم بعد مراجعتهم رأو. أنى. مستحقة. وقاموا بارجاع رصيدى. المسروق. لم تتم إعادة كل ما سرقوه بل جزء. وناموا على الباقى. . شفتوا كيف. واللي يروح على النائب. العام. أنا. اول الضحايا. ومستعده. أن اكون. عينه. اشهد. معكم ويقول دكتور محمد عبدالسلام بعد شهرين من المعاناه زهبت الي شركه تي داتا كي اسحب الرقم واشترك في شركه اخري ولكنهم بكل وقاحه وقله ادب لم يسمحوا لي وحاولو تعطيلي وهددتهم باني ساقوم بعمل محضر لهم في قسم البوليس وعندها قرروا العفو عن الرقم وكاتني ورقمي كنت مسجون عندهم والاغرب ان شركه الاتصالات المصريه تدعمهم وعندما تتقدم بشكوي لها لا ترد وتقول الدكتوره هيام الصاوي صاحبه معمل تحاليل انهم جعلوها تكرخه النت والكمبيوتر والمحمول وكلمه الدعم الفنتي لانهم لا يفقهون الا كلمات تافهه ومصطلحات اتفه مثل سلك التيلفون يمر بجوار فيشه كهربا او ان اداه التوصيل ليست جيده او ان الراوتر به عيب مع ان كل الادوات من عندهم اشتريتها نقدا من شركتهم ويقثول محمد عبدالحميد صاحب مكتب استيراد وتصدير ان شركات النت في مصر قامت علي اساس السرقه والغش فلا حسيب ولا رقيب عليهم وعلي خدماتهم والمصريه للاتصالات هي من تسمح لهم بالنصب والسرقه والمواطن لا يجد من يدافع عنته امام الحيتان والمستعمرين الجدد فهم يبيعون لك البيكسل علي انه واحد جيجا لانهم يقدمون الرشاوي للمصريه للاتصالات حتي تصمت عنهم ويقول المهندس اسامه نبيل:الشركة المصرية للاتصالات تسرق الشعب المصرى حتى بعد الثورة مثال انا عندى تليفون ارضى مخصص للنت عبر شركة اشتراك فى شركة النت ولا يوجد له اى استعمال الا بسيط جدا افاجئ الفاتورة تأتى الاشتراك / 36 جنيه فى 3 شهور خواص / 12 جنيه محافظات / 13:62 جنيه علما بأنه خط ارضى محدود يعنى مش محافظات مكالمات زائدة /78 قرش ضريبة مبيعات / 5:55 جنيه اجمالى الفاتورة / 67:95 جنيه ويوجد عدد خطوط ارضى فى مصر كلها فى حدود 12 مليون خط يعنى ضريبة مبيعات فقط فى 3 شهور فى حدود 60 مليون جنيه مصرى طيب ليه ادفع ضريبة مبيعات ولا استفاد بها فى اى شئ مفروض وقفة من الشعب المصرى ضد سرقات هذه الشركة ويقول محمد البكري: والله يا على انا نفس الحكاية عندى خط للنت فقط ولا يوجد علية عدة تليفون والفاتورة 57.70--- ويقول اسامه شعبان:حظكم حلو يا خويا انا بقالى شهرين الخط عطلان علشان كنت ببنى الرابع والسلك اتقطع والاستعمال بعد ماجة الخط بسيط جدا وجالى 145 جنية لية معرفش رحت الشركة واتكلمت معاهم قالو ادفع وبعدين اشتكى اطريت ادفع ولاكن هنا السؤال اشتكى لمين ومفيش حد بيسمع حسيى الله ونعم الوكيل ويقول محمد فتحي: شركات الانترنت فقد تجنبت شراء سعات إضافية من حركة البيانات وأيضا مشاكل التعامل مع الكمية الضخمة من البيانات المتداولة. وشركات المحمول تحجم الدقائق المستخدمة وبالتالي فهى تزيد الأرباح عن طريق عدم تقديم الخدمة بكامل طاقتها وإضطرار المستخدمين للدفع مقابل ما هو (من المفترض) مجاني. ولكن بالطبع اكثر المعارضين والمتضررين من هذه السياسة هم المستخدمين الذين تم تحجيم إستخدامهم لخدمات الانترنت والإتصالات كما يريدون. ويطالبون بأنهم يريدون التمتع بكامل الخدمات طالما يدفعون ثمن الخدمات التى يستخدمونها. ويشعرون بالظلم حين يقارنون بين وضعهم ووضع المستخدمين في باقي دول العالم الذين يتمتعوا بخدمات افضل وبدون حدود وباسعار أقل بكثير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق