Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الأحد، 27 أكتوبر 2013

بالفيديو المخطط الكامل لاغتيال وزير الداخليه

**وفد أمريكى عسكرى يحذر بلاده: إذا خسرنا مصر سنخسر كل المنطقة! **بالفيديو التفاصي الكامله لمحاوله اغتيال وزير الداخليه **بالفيديو.."أنصار بيت المقدس" تعرض لحظة تنفيذ محاولة إغتيال وزير الداخلية **خليه مدينه نصر للتكفيريين هي من قامت بتدبير محاوله اغتيال وزير الداخليه أربعة من كبار قادة الجيش الأمريكى السابقين، لممثلى الصحافة الأمريكية فى نادى الصحافة فى العاصمة واشنطن، عقب زيارة للوفد لمصر، استغرقت ثلاثة أيام، التقى فيها عددا من القادة العسكريين المصريين والشخصيات السياسية المصرية من سفراء وأساتذة وشباب ومفكرين يمثلون مختلف الاتجاهات. وغير ذلك، فقد كان هذا الوفد هو الوفد الأمريكى الوحيد، حتى اليوم، الذى التقى الفريق أول عبدالفتاح السيسى مدة ساعتين. **** ويضم الوفد اللواء بول فاللى، نائب القائد العام السابق للجيش الأمريكى فى المحيط الهادى، والعقيد كين آلارد، الرئيس السابق لكلية الحرب الأمريكية، والمقدم ريك فرانكونا، ضابط المخابرات السابق بالقوات الجوية، والمقدم بيل كوان، مراسل قناة «فوكس نيوز»، والخبير العالمى فى مناطق الإرهاب والأمن القومى والعمليات الخاصة. وأنقل مما قالوه فى المؤتمر الصحفى الذى عقدوه ما يلى: ■ أساءت الحكومة الأمريكية قراءة ما حدث فى مصر فى 30 يونيو عندما قالت إنه انقلاب عسكرى فى الوقت الذى كان فيه غالبية المواطنين مع الجيش قلبا وقالبا، والعلاقة بين القوات المسلحة والشعب شىء لم يحدث من قبل فى حياتهم. ■ الذين التقيناهم فى حيرة من موقف الولايات المتحدة، ويقولون إن أمريكا لم تدرس الموقف جيدا، وإنها تسرعت بالوقوف إلى جانب الإخوان. وقد أكدوا لنا أنهم يحترمون الشعب الأمريكى، لكنهم لا يستطيعون فهم سبب الموقف الذى اتخذته الولايات المتحدة، وأرجعوه إلى أن المسؤولين الأمريكيين تسرعوا وحكموا على الموقف من وجهة نظرهم هم وليس من وجهة نظر المصريين الذين يعايشون الحدث. ■ إن ملايين المصريين اضطروا إلى سلوك الطريق الذى سلكوه لخلع الرئيس مرسى يوم 30 يونيو، نظرا لخلو الدستور من تهمة العزل impeachment، ونتيجة لذلك فإنهم فى الدستور الجديد الذى يجرون وضعه عالجوا هذا الخطأ. ■ إن الضباط المصريين رجال مخلصون، وهم يشعرون بالقلق تجاه الدعم الذى قد لا يحصلون عليه من الولايات المتحدة والغرب، كما يشعر قادة القوات المسلحة بعدم الرضا من الطريقة التى تعامل بها الولايات المتحدة مصر. ■ إن سياسة الولايات المتحدة تجاه مصر قد تؤدى إلى خسارتها مفتاحا مهما فى الشرق الأوسط، وقد تدفع مصر إلى جانب روسيا. ■ مصر هى قلب العالم العربى، ولديها أحسن قوات عسكرية، وفيها الأزهر، وفيها الأقباط الذين أحرقت 85 كنيسة لهم، وعلى عكس ما قد تعتقد الولايات المتحدة، فإن شعبها فى وحدة قوية، وتحصل مصر على دعمها حاليا من العرب وليس من الغرب. ■ سوف تتولى القوات المسلحة المصرية حماية قناة السويس. ■ الانطباع الذى خرجنا به أن الجيش المصرى هو أكثر مؤسسة يمكن الوثوق بها فى مصر. ■ وقف طائرات الأباتشى الأمريكية سوف يؤدى إلى إصابة وقتل عدد من المدنيين، لأن الجيش سيحارب الإرهاب بطائرات ميج 21، الأقل دقة فى إصابة الأهداف، وسيدفع مصر للحصول على السلاح من روسيا. ■ كان الوفد متشائما من الفريق السيسى قبل الزيارة، وبعد لقائنا بالسيسى تغير رأينا تماما، وتمنينا لو كان لدينا بعض الجنرالات مثل السيسى فى الجيش الأمريكى. ■ إذا خسرنا مصر فسوف نخسر المنطقة كلها. هذا بعض ما قاله الوفد الأمريكى الذى زار مصر لصحافته بعد عودته إلى واشنطن، ولعله يغرى إحدى الفضائيات للبحث عن التسجيل وإذاعته كاملا ------------------------------------------------------------- أكدت المصادر أن أحد التكفيريين يقيم بالقرب من منزل وزير الداخلية فى شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر وأن هذا المتهم هو أمير الخلية الإرهابية التى تولت تخطيط وتنفيذ محاولة الاغتيال. وأوضحت انه قام بمعاونة 2 اخرين منهم الضابط السابق بالقوات المسلحة الرائد وليد بدر منفذ العملية الانتخارية بمراقبة منزل الوزير لمدة 20 يوما تم خلالها رصد موكب الوزير أثناء الذهاب والعودة يوميا وطاقم الحراسة الذى يتولى تأمين المنزل ليلا وعدد سيارات الشرطة المتواجدة بالمكان وتتبع خط السير وانه تم اكتشاف ذلك عقب محاولة الاغتيال مباشرة. وأضافت المصادر أنه عقب المحاولة توجهت قوة إلى منزل المتهم لتخبرهم زوجته باختفائه عقب الحادث مباشرة وانه حضر إليه 2 من أصدقائه ليلة الحادث وأغلقوا باب إحدى الغرف بالشقة عليهم لمدة طويلة وتناولوا بعض المشروبات ونزلوا فجرا وأنها لا تعرف عنه شئيا منذ اختفائه، وقام رجال المعمل الجنائى بأخذ عينات "dna" من الأوانى التى تناولوا المشروبات فيها والتى تطابقت مع أشلاء الجثة التى عثر عليها مكان التفجير. وتكثف الأجهزة الأمنية من تحرياتها حول أصدقاء أمير الخلية وصاحب الشقة وتم التعرف على اسمائهم وتم مداهمة منازلهم وأخذ عينات من ذويهم والتى تطابقت مع ـسرة الضابط السابق بالقوات المسلحة. وقالت المصادر إنه تم تجهيز السيارة المستخدمة فى الحادث بجراج العمارة التى يقيم بها أمير الجماعة والمكونة من 3 طوابق والتى تقع بالقرب من منزل الوزير والتى تبين أنها مبلغ بسرقتها حيث تم العثور على بقايا مادة" tnt" شديدة الانفجار فى الجراج. وأوضحت المصادر أن المتهمين الثلاثة اثبتت التحريات تورطهم فى جرائم استهداف منشآت الشرطة والجيش وأن أمير الجماعة والمتهم الثانى نجحوا فى الهروب إلى شمال سيناء عقب حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية مباشرة وقيام وليد بدر بتفجير نفسه مرجحا هروبهم إلى قطاع غزة هربا من الملاحقات الأمنية خاصة بعد تعرف الداخلية على هويتهم فى اليوم الثانى للحادث. ومن ناحيه اخري نشرت جماعة "انصار بيت المقدس" احدى الجماعات الجهادية فى سيناء، مقطع فيديو علي موقع التواصل الإجتماعى YouTube كشفت خلاله عن تفاصيل محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم فى سبتمبر الماضى، وزعمت الجماعة ان منفذ العملية رائد سابق بالجيش المصرى ويدعى وليد بدر. وزعمت "انصار بيت المقدس" ان منفذ العملية تخرج في الكلية الحربية عام 1991، والتحق بسلاح الشؤون الاداريه ليبدأ فى نصح ضباط وعساكر الجيش بالرجوع إلى ماسماه "بالإسلام الصحيح" ليتم اقالته من الجيش المصرى بعد وصوله الي رتبة رائد، وأضاف المقطع الى ان وليد بدر هاجر الى افغانستان ثم العراق وتم القبض عليه فى ايران ثم سافر الى الشام وبعدها عاد الي مصر، ونفذ غزوه الثار لمسلمى مصر ضد "سفاح" الداخلية وأكدت الجماعة مقتله فى تلك المحاولة. وظهر منفذ العملية فى المقطع يرتدى الزى العسكرى القديم موجها حديثه لـ"الاحزاب الاسلامية" التى شاركت في العملية الديمقراطية، قائلا: ليس هذا هو الاسلام الذي دعا اليه الرسول محمد.. بل هو اسلام مسخ مشوه.. وكنا ومازلنا ننصح الاخوان والسلفيين باتباع منهج الصحابة والرسول. يذكر أن جماعة "انصار بيت المقدس" اعلنت مسؤوليتها عن محاولة اغتيال وزير الداخلية فى سبتمبر الماضى، كما نشرت صورا تظهر لحظة تفجير الموكب. وعرض قيام أتباع "انصار بيت المقدس" برصد وزير الداخلية، والحراسات القائمة على منزله، ورصد المنطقة المحيطة بالمنزل فى أوقات مختلفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق