Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الثلاثاء، 12 نوفمبر، 2013

امريكا المهزومه تنتحر بالتجسس علي الدول

امريكا المهزومه تنتحر بالتجسس علي الدول «غرف بيضاء» أعلى سفارات واشنطن بعدة عواصم بينها القاهرة للتنصت على الاتصالات ----------------------------- ذكرت مجلة «دير شبيجل» الألمانية أن الولايات المتحدة استخدمت غرفة صغيرة بيضاء أعلى مبنى سفارتها في برلين، للتجسس على الاتصالات الهاتفية. ورصدت «المصرى اليوم» غرفة بيضاء مشابهة لغرفة التنصت الأمريكية فى ألمانيا أعلى مبنى سفارة واشنطن فى القاهرة، كما نشرت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية في تقرير وجود غرف مشابهة فوق سفارات الولايات المتحدة في تل أبيب ومدريد وموسكو وبكين وستوكهولم وبرلين. في المقابل، رفضت السفارة الأمريكية بالقاهرة التعليق، مؤكدة أنها لا تصدر تصريحات صحفية عن المباني والأجهزة الخاصة بها. واستندت مجلة «دير شبيجل»، في عددها الصادر السبت، إلى مستندات حصلت عليها من أرشيف متعاقد سابق مع وكالة الأمن القومى الأمريكية يدعى «إدوارد سنودين»، أظهرت أن سطح السفارة الأمريكية في برلين يضم وحدة اتصالات تدعى «إس. سى. إس» تابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية ووكالة الأمن القومي الأمريكية، يمكنها مراقبة الاتصالات الهاتفية. وأظهرت المستندات أن الوحدة الموجودة أعلى سطح السفارة الأمريكية يمكنها اعتراض إشارات الهواتف المحمولة لتحديد أماكن أشخاص تهتم السفارة بمراقبتهم. وعرضت المجلة وثيقة صادرة عن وكالة الأمن القومى الأمريكية تحمل عبارة «سري للغاية» تتحدث عن مكونات تلك الوحدة التي تعمل بنظام يدعى «أينشتاين». وقالت المجلة إن فرق «إس. سى. إس» تعمل داخل السفارات والقنصليات الأمريكية، باعتبارها جزءا من البعثات الدبلوماسية، وهو ما يوفر لها فرصة لمراقبة الأشخاص والاستماع للمكالمات دون عوائق، وفي ظل حماية دبلوماسية. وتوضح المستندات أن تلك الوحدة تحمل اسما رسميا داخل السفارات الأمريكية، وتدعى «ستايت روم»، وتتميز بحجمها الصغير، وقلة عدد موظفيها الذين يعملون بشكل سري داخل السفارة. ونقلت صحيفة «معاريف» عن مسؤولين أمنيين في إسرائيل قولهم إنهم يعلمون أن أجهزة التجسس الأمريكية لا تعمل فقط من فوق أسطح السفارات، وإنما أيضا عبر الأقمار الصناعية المخصصة لذلك. , بالصور غرف التجسس الأمريكية البيضاء على مصر و90 دولة في العالم . كشفت المخابرات الألمانية أن الولايات المتحدة تستخدم أجهزة تجسس في سفارتها بالعاصمة "برلين" للتجسس على الشعب الألماني والمستشارة "أنجيلا ميركل" شخصيًا، وأن تلك الأجهزة توضع في غرفة خاصة فوق السفارة الأمريكية بألمانيا. ونشرت مجلة دير شبيجل الألمانية صورة الغرفة البيضاء الغامضة الموجودة فوق السفارة، والتي تحتوي على أجهزة متطورة للغاية تستطيع فك شفرة المكالمات التليفونية والتجسس عليها، بالإضافة إلى التجسس على أجهزة الكمبيوتر والبريد الشخصي، وتخضع لسيطرة "وكالة الأمن القومي الأمريكي" NSA. ووفقا للمخابرات الألمانية فإن هناك وحدة خاصة في وكالة الأمن القومي والمخابرات المركزية الأمريكية تحمل اسم "خدمات جمع المعلومات الخاصة" (SCS) تتولى إدارة تلك الغرفة، ويمكنها الحصول على كم هائل من المعلومات والمكالمات حتى من داخل المؤسسات الحكومية. وتوصل الخبراء إلى أن محتويات تلك الغرفة، والتي تتكون من هوائي خاص يعمل بنظام متقدم، يمكنه اعتراض الإشارة اللاسلكية والهاتف المحمول ونقل ما بها من معلومات وتحديد مكان أي شخص بسهولة، وذلك من خلال شفرة عبقرية يطلق عليها اسم "أينشتاين" نسبة إلى العالم الأمريكي الشهير، ومعدات التحكم بها هي "كاستنت". ووفقا للصور التي نشرتها "دير شبيجل" فقد تم معرفة موقع تلك الغرفة ومحتوياتها، وتتبع إشارتها والوصول لكيفية عملها، والتي تتم بصورة غير شرعية، وتخترق أماكن مؤمنة وغير مسموح بمعرفة ما يدور فيها. وفي مصر رصد "صدى البلد" وجود الغرفة البيضاء الغامضة كبيرة الحجم فوق مبنى السفارة الأمريكية بالقاهرة، وهي تشبه تمامًا الغرفة الموجودة فوق السفارة الأمريكية في ألمانيا، والعديد من السفارات الأخرى حول العالم، والتي تهدف بصورة أساسية للتجسس على المكالمات الهاتفية والبريد الإلكتروني للمواطنين. وتم رصد وجود تلك الغرفة والأجهزة في حوالي 80 دولة حول العالم، منها مصر وعدد من الدول العربية والأفريقية والآسيوية، ومن بينها أيضًا 19 دولة أوروبية تقوم الولايات المتحدة بالتجسس عليها. ومن أهم الدول التي تخضع لسيطرة الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية "إسبانيا - إيطاليا - سويسرا - التشيك - السويد - بولندا.. وعدد من الدول الأخرى" وتم رصد تلك الغرفة فوق السفارات الأمريكية باليمن والأردن والعراق، وهناك دول أخرى في المنطقة يوجد بها قواعد أمريكية مهمتها مراقبة الاتصالات والتنصت على ما يدور فيها من خلال أجهزة عسكرية متطورة تخضع لسيطرة المخابرات الأمريكية. وكان الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي "إدوارد سنودن" أول من كشف عن فضيحة التجسس الأمريكي على العالم، وأكد بالأدلة وجود برامج تعقب المكالمات والتنصت على ملايين المواطنين في جميع أنحاء العالم، من خلال برامج كمبيوتر وأجهزة حديثة توجد داخل السفارات الأمريكية. وتفاقمت القضية مع إعلان المخابرات الألمانية اكتشافها تجسس أمريكا على مكالمات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأكد مسئول ألماني أن المخابرات المصرية لعبت دورًا في كشف حقيقة ما يجري وتجسس واشنطن على الشعب الألماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق