Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

السبت، 30 نوفمبر، 2013

مصر تواجه الارهاب في عيون العالم

*صحيفة إيطالية: السيسي الفرعون الذي قهر التطرف والانشقاقات الداخلية *صحيفة تركية: أردوغان يجدد هجومه على الجيش المصري *الصحافة الامريكية: الحرم الجامعى اخر ميادين المعارك للإخوان صحيفة واشنطن بوست: *وكالة الاستخبارات الأمريكية تجسست على النشاطات الجنسية لمتشددين إسلاميين *الصحف الأمريكية: قانون التظاهر يضع الشرطة فى صراع مستمر مع الشعب *صحيفة نيويورك تايمز:صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أفادت الصحيفة الإيطالية AVVENIRE عبر موقعها الإلكتروني عن تاريخ الإخوان المسلمين المشئوم منذ اتخاذهم شعار " الإسلام هو الحل "، في عام 1928، كان تاريخ تأسيس أول مؤسسة إسلامية بالإسماعيلية، وقد غيمت على مصر من وادي النيل لسيناء بضباب ـ منذ ذلك الحين ـ وتعاقبت بعدها قمع الحكام لتلك الجماعة المنبوذة في عهد عبد الناصر والسادات اللذين زجّا بالإخوان جميعًا في غياهب المعتقلات، واختبئوا بالجحور في عهد الرئيس الأسبق "حسني مبارك". ** --- ** ------ ** وأشارت الصحيفة إلى أن كل هؤلاء الحكام كانوا يدركون خطورة جماعة الإخوان المسلمين ويعلمون جيدًا أنهم سيفسدون أكثر مما يصلحون، ولذلك كان تجنبهم بعيدًا عن السلطة وأمور الحكم باعتباره الحل الأمثل، في الوقت الذي كانت فيه الجماعة تثير شفقة عامة المصريين الذين يرونهم مقهورين دائمًا ولا يعلمون حقيقتهم، وهي السعي إلى السلطة بكل ما أوتوا من وسائل. وأضافت الصحيفة أن جاءت اللحظة التي خرجوا فيها جميعًا من المعتقلات وعاثوا في الأرض فسادًا، إلى أن تصدي السيسي لتلك الجماعات الإسلامية المسلحة التي تهدف لتخريب مصر انتقامًا من الإطاحة برئيسهم وجماعتهم التي استولت على الحكم، وكانت في طريقها للهيمنة على الشعب المصري. ووصفت الصحيفة الفريق السيسي بأنه فرعون مصر الذي قهر وحشية انشقاقات الحركات الإسلامية التي كانت قد بدت بوادرها، والأنظمة الاستبدادية بالشرق الأوسط، التي كانت تهدد أمن مصر الداخلي، وذلك بهدف الحفاظ على مصر آمنة كما كانت قبل خروج الإخوان للساحة السياسية. وأضافت أن الحشد الضخم بميدان التحرير كان رمزًا للانتفاضة الشعبية المفاجئة وغير المتوقعة للعالم أجمع. وذكرت الصحيفة أنه لا يتم تفسير له حتى الآن، تجمع مئات الآلاف للتظاهر والاحتفال سويًا بسقوط مبارك، وسط الغناء والرقص، وتكرار نفس المشاهد عند الاحتفال بالإطاحة بمحمد مرسي وسقوط نظام الإخوان معه. المصدر http://www.avvenire.it/Cultura/Pagine/primavere-arabe-a-rischio-inverno.aspx ---------- صحيفةTODAY'S ZAMAN التركية بموقعها الإلكتروني، إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان جدد انتقاده للجيش المصري بعد مغادرة السفير " عبد الرحمن صلاح الدين" من أنقرة. وأشارت الصحيفة إلى أن أردوغان، أكد أن تركيا ستواصل الوقوف ضد الإدارة في القاهرة، وذلك خلال تصريحاته في اجتماع للحزب. وأكدت الصحيفة إلى أن أنقرة خفضت علاقاتها الدبلوماسية مع مصر إلى مستوى القائم بالأعمال، وهذا ما سينطبق على الدولتين. وأوضحت الصحيفة إلى أن الخلاف قد تزايد بين اثنين من القوى الإقليمية منذ الإطاحة بالرئيس المعزول " محمد مرسى". * المصدر: http://www.todayszaman.com/news-332762-erdogan-reiterates-egypt-criticism-as-envoy-leaves-ankara.html -------------- صحيفة واشنطن بوست: صحيفة نيويورك تايمز: صحيفة كريستيان ساينس مونيتور: تناولت الصحافة الامريكية مجموعة من الموضوعات، كان اهمها: الحرم الجامعى اخر ميادين المعارك، والاحباط يصيب المعارضة السورية، واذا نجحت العقوبات مع ايران، هل ستنجح مع الدول " المارقة"؟ صحيفة واشنطن بوست: تحت عنوان" الحرم الجامعى اخر ميادين المعارك" كتب ارين كونينغام يقول: كثف الطلاب- الذين يؤيدون الرئيس المعزول محمد مرسى- من مظاهراتهم المناهضة للحكومة، خلال الاسابيع القليلة الاخيرة، من خلال القيام بالاضرابات والاشتباك مع الشرطة فى حرم الجامعات مع تشديد الاجراءات الامنية. وبعد سجن مرسى وكبار قاداة الاخوان المسلمين، بعد عزل الاول فى الصيف الماضى، يستقطب الطلاب- الذين يعارضون عزل مرسى- الدعم حاليا من الجامعات، حيث للاسلاميين جذور عميقة. وفى الاسبوع الماضى، قام المئات من الطلاب فى جامعة القاهرة بالتظاهر والهتاف ضد الجيش فى الحرم الجامعى الرئيسى، ثم انضموا فى وقت لاحق الى مظاهرة مناهضة للحكومة كانت تسير فى الشارع. وقام الطلاب فى كلية الهندسة بجامعة عين شمس باضراب، رافضين اداء امتحانات نصف العام حتى يتم اطلاق سراح زملاءهم، الذين تم القاء القبض عليهم. ومن جانبهم يصرح مديرو الجامعات انهم يحترمون حق الطلاب فى التظاهر، الا ان المظاهرات تعيق سير الحياة الجامعية. ------- بعض الصحف الغربية تناولت خبر تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على نشاطات متشددين إسلاميين الجنسية عبر زياراتهم لمواقع إباحية. الخبر كشفته صحيفة هفينغتون بوست استنادا إلى شهادات إدوارد سنودن المستشار السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكية. الخبر نقلته كذلك إلباييس ونيويورك بوست والاندبندنت. الوكالة الأمريكية تجسست إذن على ستة أشخاص يعتقد أنهم قادة إسلاميون متشددون لم تُذكر أسماؤهم حسب الأندبندنت، وقد لجأت الوكالة إلى هذا العمل للتقليل من شأن هؤلاء المتشددين والمس بشرعيتهم وتشويه سمعتهم وإظهارهم كأشخاص ذوي وجهين. ************** تصدر خبر التطبيق الأول لقانون التظاهر على متظاهرى مجلس الشورى أمس اهتمام الصحيفة اليوم، وقالت نقلا عن نشطاء إن يضع الشرطة فى صراع مستمر مع الشعب إنه عند حلول ليل الثلاثاء كان هناك 28 متظاهرا محتجزين داخل مبنى مجلس الشورى. وأضافت الصحيفة أنه بعد حوالى أربعة أشهر من المظاهرات الحاشدة التى أطاحت بثانى رئيس فى غضون 3 سنوات، كان هؤلاء المحتجزين أول من يصطدموا بقانون التظاهر المثير للجدل الذى يجرم المظاهرات دون إذن حكومى. وأشارت إلى أن القانون أثار انتقادات شديدة من الجماعات الحقوقية، حيث إنه يتطلب أن يخطر المواطنون الداخلية بالاجتماعات العامة والمظاهرات قبلها بثلاثة أيام. ورصدت الصحيفة المصادمات التى جرت أمس واحتجاز الشرطة للنشطاء، ونقلت ما أوردته واحدة منهم وهى الناشطة نازلى حسين التى كتبت على حسابها على تويتر من داخل مجلس الشورى تتحدث عن تعرضهم لضرب وتحرش جنسى على يد الشرطة. ونقلت الصحيفة عن بعض منتقدى القانون قولهم إنه لا يمكن تطبيقه بشكل سليم بدون إصلاح جدى لوزارة الداخلية، فالشرطة لا تفهم ما يعنيه بشكل مناسب، ولم يتم إدراجه فى تدريباتهم. ورأت الصحيفة أن غياب إصلاح الداخلية سيئة السمعة فى مصر كان سببا أساسيا فى الفشل فى استعادة الاستقرار منذ ثورة يناير، فالتظاهرات الصغيرة ضد السلطة تم التعامل معها بالقوة وأدت إلى صدامات استمرت لأيام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق