Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

خطه التنظيم الدولي للاخوان حكومه الفشلاوي تنفزها بحزافيرها

**negm mahere negm** *التنظيم الدولي وخطة الـ‏100‏ يوم الحاسمة من غرفة عمليات بقطر وتركيا وماليزيا والفشلاوي في عز النوم *مخابرات 5 دول يجتمعون فى ألمانيا لإدارة مخطط مصر.. فوضى لا تنتهى *فاز اسد القضاه:الزند : لم يعد هناك قضاة من أجل الدولارات ولا المرشد *وزير الدفاع الأمريكى: قلقون من محاكمة مرسى ونراها تراجعا للخلف *أوباما يركع لـ«السيسي»هيجل يؤكد التزام أمريكا بعلاقات الدفاع مع القاهرة ودعم الانتقال السياسي *تحركات «القاهرة وموسكو" أزعجت الرئيس الأمريكي وتنفيذ خارطة الطريق أجبرته على التراجع *إعفاء باكينام وسيف عبدالفتاح وعبدالله شحاته من التدريس بكلية العلوم السياسية بجامعةالقاهرة *بالفيديو.. "المحظورة" تحرق أبواب قصر القبة و يطلقون الرصاص بـ"الألف مسكن" ومقتل شاب *سيارة مجهولة تطلق النيران وتثير الذعر بالمحلة والقبض على "أبو شنين" عضو مكتب الإرشاد *الإخوان يهاجمون منزل "على جمعة" ويحطمون السيارات.. والأمن يطاردهم بالشوارع العسكري : استشهاد مجندين وإصابة 8 ومقتل 3 إرهابيين فى حملة القبض علي "المنيعي وعلام -------------------------- اشرنا وحزرنا وقلنا الكثير ولكن يبدو ان تلك الحكومه المشلوله لا تسمع ولا تري ولا تتحرك واشرنا الي تفاصيل الاجتماع السري الذي عقده التنظيم الدولي لجماعة الاخوان في العاصمة القطرية الدوحة في أثناء عيد الأضحي وضم ممثلين عن جهازي المخابرات القطري والتركي وعددا من قيادات التنظيم الدولي للإخوان وبعض أعضاء الجماعة المقيمين في قطر بهدف مناقشة خطط التصعيد الإرهابي ضد مصر خلال الأسابيع المقبلة بعد فشلهم في تحقيق أي مكاسب علي مدي أكثر من‏3‏ أشهر بعد سقوط نظامهم بثورة‏30‏ يونيو‏.‏ المخابرات المصرية رصدت اجتماعا لممثلي مخابرات دول أمريكا وبريطانيا وتركيا وإسرائيل وألمانيا، والذي تم عقده بإحدى القواعد البحرية بالمانيا تحت مسمى"مصر...فوضى ﻻ تنتهي"، وذلك للتخطيط لهدم أي محاولة ﻻعادة اﻻستقرار في مصر. وأضافت المصادر، ان هذ اﻻجتماع الذى تم عقده قبل يومين هو الثاني من نوعه بعد اﻻجتماع الأول الذي تم عقده بعد عزل الرئيس محمد مرسي مباشرة، موضحة أن اﻻجتماع خرج بعدد من التوصيات لضمان استمرار الفوضى في مصر، وأهم هذه التوصيات دعم اﻻخوان في محاولتهم لتقديم السيسي للمحاكمة الدولية، ودعمهم إعلاميا ﻻستمرار وصف ما حدث في مصر باﻻنقلاب العسكري، ومخاطبة المؤسسات اﻻقتصادية الدولية لمنع تعاونها مع مصر، وكذلك دعم الجهاديين في سيناء بتوفير السلاح لهم. وأشار المصدر إلي أن اجتماع قيادات التنظيم الدولي مع المخابرات القطرية والتركية وضع سيناريو تحت عنوان خطة المائة يوم الحاسمة بعد فشل خطة المائة يوم الأولي, علي أن تنتهي هذه الخطة يوم20 يناير المقبل في ذكري مرور3 سنوات علي ثورة25 يناير, وأن تسعي الخطة لتعطيل محاولة تنظيم أي استفتاء علي الدستور الجديد, خاصة أن إقرار هذا الدستور قبل25 يناير يمثل ضربة قوية لخطة التنظيم الدولي. وقال إن الاجتماع ركز علي ضرورة الضغط علي القوات المسلحة وأجهزة الشرطة من خلال تنظيم المظاهرات وخاصة داخل الجامعات مع بدء الدراسة في جامعة الأزهر والسعي لإسقاط ضحايا في صفوف الطلاب في أي مواجهات مع الأمن لإثارة غضب الرأي العام العالمي, وصدور قرارات جديدة ضد مصر بعد قرار الإدارة الأمريكية بتعليق جانب من المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر, وأشار الي أن قيادات التنظيم الدولي تتابع مظاهرات الإخوان في مصر عبر غرفة عمليات تم تشكيلها في العاصمة القطرية الدوحة ويتم التواصل فيها مع قيادات التنظيم وما يسمي ب التحالف الوطني لدعم الشرعية ووضع الخطط وتحريك المجموعات المؤيدة للتنظيم والانفاق علي تلك التحركات. من جانبه, أكد الدكتور ثروت الخرباوي القيادي المنشق عن جماعة الإخوان ـ أن ميزانية التنظيم الدولي للإخوان تعادل ميزانية دولة غنية, وأن مصادر تمويلها لم تتوقف, مشيرا الي أن جزءا من تلك المصادر انفقت عليه الولايات المتحدة لتنفيذ خطتها في تفتيت المنطقة العربية وتحويلها الي دويلات صغيرة لا تستطيع الخروج من عباءتها, وأن التنظيم الدولي يدعم حاليا كل فصائل الحركة الإسلامية في مصر ويقوم بتوجيهها لارتكاب أعمال العنف بهدف إسقاط أركان الدولة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا أيضا, وأن خطة التنظيم تستهدف أيضا ضرب مؤسستي الأمن المتمثلتين في وزارتي الدفاع والداخلية من خلال استمرار التظاهر ولو بأعداد بسيطة بغرض إنهاكهما, وشل حركة التجارة الداخلية والخارجية عن طريق ضرب الطرق وتعطيل حركة المرور, وقال إن التنظيم الدولي يستخدم عناصره التي تم زرعها خلال فترة حكم المعزول محمد مرسي في معظم مؤسسات الدولة سواء في الشركات أو المؤسسات الحكومية وحتي المؤسسة القضائية من خلال محامي الجماعة الذين تلقوا أموالا من التنظيم لتعطيل سير العملية القضائية. وكشف الخرباوي عن أن استهداف الكنائس والعمل علي شق صفوف المواطنين وإشعال الفتنة الطائفية من أهم بنود مخطط التنظيم الدولي للجماعة, وأن قيادات التنظيم رصدوا نحو ملياري دولار لتمويل هذه المخططات في مؤتمرين, عقد أولهما بمدينة لاهور بباكستان والآخر عقد في تركيا, وأن نتائج هذه الأموال بدأت في الظهور بالاعتداء علي كنيسة الوراق أمس الأول وسلسلة التفجيرات التي بدأت بمحاولة اغتيال وزير الداخلية باستهدافه بعبوة ناسفة. وقال الخرباوي إن القوانين العادية لا تصلح لمواجهة مثل تلك المخططات خاصة في ظل تفعيل قانون الطوارئ. وطالب الحكومة بأن تكون أكثر حزما واتهم وزارة الدكتور حازم الببلاوي بالضعف والتخاذل في مواجهة مثل تلك المخططات المرصودة, مشيرا الي أن هذا الضعف الحكومي يؤدي الي تحقيق تنظيم الإخوان بعض أهدافه, مؤكدا في الوقت نفسه أن الإخوان لن ينجحوا في أهدافهم في تقويض الدولة المصرية, لأن الشعب المصري أصبح طرفا في المعادلة السياسية ولن يسمح بعودته تحت أي ظرف. قال المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة، إنه لم يعد الآن في مصر قضاة دولارات ولا قضاة من أجل المرشد، ولم يعد موجود سوى "قضاة مصر". وأضاف "الزند"، في تصريحات صحفية له منذ قليل أثناء انتخابات التجديد الثلثي لنادي القضاة، أن القضاة الذين تنازلوا لصالح قائمته في الانتخابات ليسوا ضعافا لأن جميع القضاة على مستوى واحد وتيار واحد هدفهم جميعا إعلان العدالة، مؤكدا أن قائمته ستسعى لاستكمال الإنجازات وتحقيق الخدمات وحل مشاكل القضاة. ------------------ قال وزير الدفاع الأمريكى تشاك هيجل، إنه تحدث اليوم هاتفيا مع نظيره المصرى الفريق عبد الفتاح السيسى، وتناقشا حول محاكمة مرسى والاتهامات الموجهة له، وعبر له عن قلق بلاده من تلك المحاكمة ومن تطورات الأحداث الأخيرة فى مصر. وأكد هيجل خلال مؤتمر صحفى بمقر وزارة الدفاع "البنتاجون"، أن الغرض من حديثه مع السيسى ليس الخوض فى التفاصيل القضائية لمحاكمة مرسى، وأضاف: "لقد قلت له إن كل مرة تشهد مصر تطور فى الأحداث، العالم كله يراها، ونحن فى الولايات المتحدة نتابعها ونراها، لكن تلك الأحداث والتطورات تعد تراجعا للخلف". مؤكدا على أن بلاده تريد أن ترى مصر بلدا حرا وديمقراطيا. وقال هيجل موجها حديثه للصحفيين الأمريكيين والأجانب، بحضور رئيس الأركان الجنرال مارتن ديمبسى، إن الحكومة المؤقتة فى مصر حققت تقدما على خارطة الطريق التى وضعتها عقب عزل مرسى، بالانتهاء من كتابة الدستور، وتحديد موعد الاستفتاء، والسماح للمراقبين الدوليين بالمراقبة على عملية التصويت. وأضاف قائلا: "لكن التطورات الأخيرة فى مصر كما قلت للفريق السيسى، تفرق المصريين أكثر ولا توحدهم".ووافقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة الأربعاء الماضي على مشروع قانون لتخفيف القيود على المعونات الأمريكية المقدمة لمصر، وخاصة المساعدات العسكرية التي علقت في وقت سابق. وأقرت اللجنة القانون بأغلبية 16 صوتًا مقابل صوت واحد، موضحين أن ذلك يحقق التوازن المناسب بين تشجيع مصر على تبني إصلاحات ديمقراطية والاستمرار في الالتزام الأمريكي بمساندة القاهرة، ما يلقي بظلاله على توجه من الكونجرس للابتعاد عن سياسة "أوباما" في الجزء الذي يخص مصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق