Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الاثنين، 29 يونيو، 2015

بالفيديو كيف اغتال الارهابيون نائب الشعب المصري

بالفيديو نص فتوى أخوانية استند إليها قتلة النائب العام ومرسي.مشيرا بعلامة الذبح: أخبار النائب العام إيه؟والإخوان تشمت في وفاة النائب العام: بشرة خير *أبنته تنعيه أنا بنت البطل كسروا ضهري يللي كنت ضهري هتفطر في الجنه *تفاصيل محاولة اغتيال النائب العام.سيارة مفخخة تم تفجيرها عن بُعدب200كجم متفجرات *انفراد بالفيديو| أرقام شاسيه ونوع السيارة التي استهدفت النائب العام *اختراق شخص لموكب النائب العام وراء تفجيره والتحقيقات تدور حول المصاب *رصد ه استمر عدة أيام قبل الحادث وشريحة محمول بموقع الانفجار *كاميرا مراقبة ترصد ملثما يضع جسما غريبا أسفل سيارة قرب موكب النائب العام *تفريغ كاميرات المراقبة بمحيط انفجار موكب النائب العام لتحديد هوية الجناة *إصابة جميع طاقم حراسة النائب العام وإصابة شخصين في حادث الانفجار *شهود عيان: سيارة مفخخة انفجرت أثناء مرور موكب النائب العام * فريق طبي رئاسي حاول إنقاذه بنقله الي المستشفي العسكري ولكن قدر الله قد حان * *هل هو قصور امني؟ أم تسريب مكان وزمان مروره؟ *علامات استفهام حول اغتيال النائب العام.. من المسئول عن الاختراق الأمنى ورصد تحركات "محامى الشعب"؟..وكيف دخلت سيارة مفخخة قلب العاصمة دون اعتراضها؟.. وإن وجد تقصير هل تجرؤ الداخلية على الاعتراف؟ **متعهد إرهابيي داعش وأنصار بيت المقدس بـلندن.نفرح ونسجد لله شكرا.. هلك الطاغية نائب الشيطان *وسائل الإعلام الغربية تبرر إرهاب الإخوان وترفض وصف قتل "النائب العام" بالهجوم الإرهابى.. وتعتبر اعتداءات المتطرفين "تمردًا".. وتقول: "بركات" أحال آلاف الإخوان للمحاكمة بعد الإطاحة بمرسى *مصر الجديدة من عاطف صدقي إلى هشام بركات: "فزع في الحي الهادئ" *القصور الامني الي اين؟أو تسريب ساعه ومكانه مروره؟ --------------- دار حوار بالإشارة بين الرئيس المعزول محمد مرسي، المتهم في قضية "التخابر مع قطر"، ومدير مكتبه "أحمد عبد العاطي" المتهم بذات القضية، حول تفجير موكب النائب العام المستشار هشام بركات ومحاولة اغتياله. وتم إيداع "مرسي" قفص الاتهام الزجاجي المجاور لمثيله المودع به باقي المتهمين، ولاحظ جميع من في القاعة أن "المعزول" يشير بإشارة استخدم فيها يديه يُفهم منها أنه يقصد "حريق أو انفجار"، ليتبعها إشارة بيديه تفيد بالاستفسار عن تفاصيل تلك الأنباء. واقترب المتهم "عبد العاطي" من "مرسي" عبر الحد الفاصل بين القفصين الزجاجيين العازلين للصوت، ليلاحظ المتابعون للموقف إشارة مرسي بعلامة اختلف تفسيرها، فالبعض رجح أنها "علامة الذبح" والبعض اعتبرها حركة عابرة لا ترقى لذلك بعيدا عن تضارب الأنباء حول كيفية وقوع التفجير الذي أودي بحياة النائب العام هشام بركات، اليوم، والبيانات المتضاربة الصادرة والمرتقب صدورها، وأيضا بيانات التنديد التي ستنهال خلال الـ 24 ساعة القادمة، تنتهى بتشيع جثمان الرجل إلى مثواه الأخير.. سيناريو مكرر مع كل حادث جلل تمر به مصر، لكن هذه المرة تحمل واقعة الاغتيالات 5 ملاحظات هامة تؤشر على خطر داهم ينتظر الدولة المصرية أولا، النائب العام يعد من أهم شخصيات الدولة ورمزا للقضاء، واغتياله يعنى التجرؤ على سيادة الدولة، وتفتح شهية العناصر الإرهابية لاستهداف المزيد من الرموز المهمة وذات الحيثية. ثانيا، طريقة التفجير دخيلة على مصر، وأقرب إلى الشكل اللبنانى الذي تم به تنفيذ خطة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، ما يعنى أو ينبه لاحتمالية دخول عناصر خارجية ساعدت في إعداد الخطة أو على الأقل تدريب العناصر على تنفيذها. ثالثا، الواقعة ليست انتصارا للإرهاب بقدر ما هي فشل للأجهزة الأمنية، التي تراخت في حماية شخص هام في حجم النائب العام، وقدمت دليلا جديدا على أنه وزارة تعمل بأسلوب رد الفعل، وغير قادرة على إجهاض الجريمة قبل وقوعها، وهو الأمر الذي يستوجب الاعتماد على عقول شابة داخل الوزارة والتوقف عن التعويل على هيبة زائفة تصنع بتعذيب البسطاء خلف جدران المراكز والأقسام، علاوة على ضرورة تحقق الأجهزة السيادية بالدولة من حقيقة المعلومات التي تؤكد اختراق وزارة الداخلية سواء بأيدلويجيات أو أموال مشبوهة. رابعا، الحادث يهز الثقة في قدرة الدولة على بسط الأمن، وسوف تحمل أمواجه تداعيات أخرى تمس السياحة والاقتصاد، وربما تحول أحلام مشاريع شرم الشيخ إلى كابوس، في ظل المخاوف التي تلاحق المستثمرين الأجانب بسبب عدم الثقة في قدرة الأمن المصري على استتاب الأوضاع. خامسا، الحادث وقع عقب سلسلة جرائم إرهابية استهدفت ثلاث دول بثلاث قارات مختلفة، شملت كل من تونس والكويت وفرنسا، عقب تحذيرات جدية أصدرها ما يسمي تنظيم دولة العراق والشام "داعش"، بشأن ما أسماه "غزوة رمضان"، التراخى الأمني عقب هذه الحوداث التي نصف قارات العالم، تنذر ما هو أخطر واحتمالية تعرض مصر لهجمات إرهابية في العمق..ما يعنى الانتقال من مرحلة الترهل الأمني إلى تهديد الأمن القومى في ظل ما يحدث إلى جوارنا في ليبيا، والسودان، وتأثرنا بما تشهده سوريا واليمن والعراق. بالفيديو .. اللحظات الأولى لانفجار سيارة النائب العام يذكر أن النائب العام، تعرض لمحاولة اغتيال إثر انفجار سيارة ملغومة اقتحمت موكبه بجوار الكلية الحربية في مصر الجديدة. ** --- مقطع فيديو للإخوانى أكرم كساب، عضو ما يسمى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه يوسف القرضاوي، يحرض خلاله على العنف والإرهاب. وقال «كساب»، خلال الفيديو: «الخلاص من القضاة فريضة شرعية وضرورة بشرية» واصفًا إياهم بـ«العبد الذي تنازل عن حريته»، مطالبًا أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بالانتقام من رجال الجيش والشرطة والقضاء. وكان انفجار استهدف، صباح اليوم الإثنين، موكب النائب العام، المستشار هشام بركات، بميدان الحجاز في مصر الجديدة، ما أسفر عن استشهاده، وإصابة 8 أشخاص آخرين تم نقلهم لمستشفى هليوبوليس والنزهة لتلقي العلاج. ** ----------- أسباب ارتكاب الواقعة ينحصر في 3 احتمالات هي اختراق شخص لموكب النائب العام أثناء سيره، وهو ذاته الذي أصيب بالواقعة وجار علاجه بأحد المستشفيات تحت حراسة أمنية مشددة، أو أن قنبلة ألقيت على الموكب أو أن سيارة مفخخة قام بعض العناصر الإرهابية بتفجيرها عقب خروج موكب النائب العام من منزله بشارع عمار بن ياسر بميدان الحجاز. ----------------------- المستشار هشام بركات، يسير في اتجاه واحد من منزله بمصر الجديدة متوجها إلى عمله، وليس هناك طريق بديل، ما سهل على الإرهابيين تنفيذ الحادث. --------- كشف مصدر أمني، عن أن خبراء المفرقعات عثروا على شريحة تليفون محمول أثناء تمشيط موقع حادث الانفجار الذي تعرض له موكب النائب العام المستشار هشام بركات، بميدان الحجاز في مصر الجديدة. وأضاف المصدر، أنه عقب وقوع الحادث تم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى، ضم قوات من قطاع الأمن الوطني، والأمن العام وفريق البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة؛ لجمع المعلومات والتحريات حول الواقعة تحت إشراف اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، الذي يتابع بنفسه مجريات التحقيقات. وأكد أن وزارة الداخلية، تجري تحقيقا مع عدد من العناصر الإرهابية المشتبه فيهم، المتورطين في أعمال عنف وتخريب خلال الفترة الأخيرة، وتم ضبطهم عقب ارتكاب واقعة محاولة اغتيال النائب العام. ------------- أفادت تحريات الشرطة أن منفذى عملية محاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، بمصر الجديدة كانوا متواجدين أثناء تنفيذ التفجير، وصوروا حادث الانفجار، وفروا هاربين عقب ذلك بلحظات. وأشارت التحقيقات المبدئية إلى أن إحدى الكاميرات رصدت ملثما يضع جسما غريبا أسفل سيارة متواجدة في طريق موكب النائب العام، وجار التأكد من هويته والكشف عن تورطه في الحادث من عدمه. ----------- أكد مصدر أمني، إصابة جميع طاقم الحراسة للنائب العام، وإصابة شخصين، وتحطم عدد من السيارات في حادث انفجار ميدان الحجاز بالقرب من منزل النائب العام، في محاولة لاغتياله. الانفجار وقع في شارع مصطفى مختار، المتفرع من شارع عمار بن ياسر بميدان الحجاز بمنطقة مصر الجديدة؛ حيث يسكن النائب العام. وانتقلت الحماية المدنية إلى مكان الانفجار، وعدد من سيارات الإسعاف، وجار انتقال المعمل الجنائي، كما انتقل رجال المفرقعات وانتشار القوات الأمنية في المنطقة بالكلاب البوليسية، ويتم رفع آثار الحادث لتسهيل عملية المرور بالميدان. ----------------- كتبت المستشارة مروة بركات، نجلة النائب العام، المستشار هشام بركات، الذي استشهد، إثر الحادث الإرهابي الغاشم، الذي استهدف موكبه، صباح اليوم الإثنين، في ثاني تعليق لها عقب استشهاده: "كسروا ضهري يا بطل ياللي كنت ضهر، انت هتفطر دلوقتي من غيري بس جيالك مش هتاخر عليك جيالك يابختك يا نور عيني هتفطر في الجنة يا حبيبي بس انا هترمى في حضن مين دلوقتي قولى". ---------------------------- استيقظ سكان مصر الجديدة اليوم على دوي انفجار هائل حيث انفجرت عبوة ناسفة أسفل سيارة المستشار هشام بركات النائب العام ما أسفر عن إصابته وإصابة 3 من طاقم الحراسة. وتم نقل المصابين إلى مستشفى النزهة العام وطوقت طائرات الهليكوبتر التابعة للقوات المسلحة موقع الحادث إضافة إلى انتشار مكثف من قبل عناصر الشرطة. حيث انفجرت عبوة بدائية الصنع خلف سور الكلية الحربية بمصر الجديدة، صباح اليوم ، فيما وقال شهود عيان إن الانفجار وقع بعد مرور موكب المستشار هشام بركات. وصرح المستشار زكريا عبدالعزيز عثمان النائب العام المساعد، أن النائب العام هشام بركات تعرض اليوم الإثنين لمحاولة اغتيال. وأضاف أنه انفجرت سيارة بصورة مفاجئة بالقرب من موكبه أثناء سيره في شارع "عمار بن ياسر" في مصر الجديدة، عقب خروجه من منزله وتوجهه إلى مقر عمله. وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية الدكتور حسام عبدالغفار، عن إصابة اثنين من قوات الأمن وثالث مدني في الانفجار الذي استهدف موكب النائب العام صباح اليوم . وقال عبدالغفار إنه تم نقل المصابين إلى مستشفى "هيليوبوليس"، والنزهة، مشيرًا إلى أن حالتهم مستقرة حيث أصيبوا بشظايا وجروح في الأطراف. وأكدت مصادر أمنية أن سيارة مفخخة استهدفت الموكب وانفجرت ما أدى إلى إصابة النائب العام المستشار عبدالله بركات و3 من أفراد طاقم حراسته إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبه في القاهرة. وانتقل إلى مكان الواقعة رجال الحماية المدنية والمفرقعات، وجار معاينة مكان الحادث لمعرفة ما إذا كانت هناك عبوات أخرى، فيما اشتعلت النيران بعدد من السيارات في مكان الحادث. وأوضح عدد من شهود العيان أن الانفجار أسفر عن حريق سيارتين، فيما وصلت سيارات المطافئ ومدرعات الشرطة العسكرية للسيطرة على الموقف. --------------------- السيارة من نوع "سبرانزا"، وتحمل شاسيه رقم (60561).. ويذكر أن النائب العام، المستشار هشام بركات، استشهد متأثرًا بإصابته، إثر انفجار سيارة ملغومة بجوار سيارته في مصر الجديدة. انفراد بالفيديو| أرقام شاسيه ونوع السيارة التي استهدفت النائب العام ** -------------------------------- النائب العام خضع لأكثر من عملية جراحية كبيرة وكان يحتاج إلى تدخل جراحى مرة أخرى، ولكن حالته الصحية كانت تستدعى أن يكون هناك وقت بين كل عملية وأخرى وتم استدعاء فريق طبى متكامل فى العظام والمخ والأعصاب. وأضاف المصدر: أجريت للنائب العام عمليتان وكان مصابا بنزيف حاد فى المخ وكسور فى الوجه، بالإضافة إلى كسور فى أنحاء جسمه والحالة الصحية كانت خطيرة للغاية وتم استدعاء أكثر من فريق طبى كبير ورئاسة الجمهورية أرسلت فريقا طبيا متكاملا للمتابعة الحالة الصحية للنائب العام ولكن التشخيص أن حالته الصحية خطيرة وكانت هناك طائرة طبية مجهزة فى حالة استقرار حالته يتم سفره للخارج لمواصلة العلاج إذا كان يتطلب الأمر ذلك. وأشار إلى أنه منذ دخول النائب العام المستشفى وهو حالته الصحية سيئة للغاية وتدخل الفريق الطبى وحاول إنقاذه ولكن حالته خطيرة منذ وصوله من الانفجار، بالإضافة إلى أن محاولات إفاقته بالصدمات الكهربائية فشلت ودخل إلى غرفة الإنعاش ولكن حالته الصحية كانت سيئة واستشهد منذ ما يقرب من ساعة. ------------------ أعربت جماعة الإخوان الإرهابية عن شماتتها في استشهاد المستشار هشام بركات النائب العام، متأثرا بإصابته في هجوم إرهابي بعبوة ناسفة استهدف سيارته في مصر الجديدة. واعتبرت الجماعة الإرهابية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر"، وفاة النائب العام "بشرة خير". ---------------------- بين شوارع متسعة، ومنازل منتظمة، وهدوء ينعم به حي مصر الجديدة، بعيدا عن التكدس السكاني في القاهرة، إلا أن حادثة واحدة قد تقلب المكان المستقر رأسا على عقب، إذ عايشت منطقة "مصر الجديدة" التي تقع شرق القاهرة، حوادث عدة، بعضها محاولات لاغتيال شخصيات شهيرة، سواء في حكومة الدولة أو خارجها، وبعضها تفجيرات لم تستهدف أحدا، بقدر ما أرادت إحداث ضرر. استهداف موكب النائب العام صباح اليوم الاثنين، تم استهداف سيارة النائب العام، هشام بركات، قريبا من منزله في حي النزهة، بمصر الجديدة، ما أسفر عن مصرعه، وقد أثر الانفجار على واجهات بعض المحال بالمنطقة وأدى لتحطيم عدد من السيارات. وأوضح مصدر أمني لمصراوي تفاصيل محاولة الاغتيال، وقال إنه أثناء خروج النائب العام من منزله بشارع عمار بن ياسر بالنزهة، وبعد تحرك موكبه الخاص، قاطعاً مسافة حوالي 200 متراً، انفجرت سيارة تقف بجانب الرصيف.موكب عاطف صدقي في الخامس والعشرين من نوفمبر، لعام 1993، جرت محاولة لتفجير موكب رئيس الوزراء المصري، عاطف صدقي، الذي كان من المفترض أن يمر أمام مدرسة المقريزي بمصر الجديدة، غير أن القدر أنقذ رئيس الوزراء، من قنبلة تزن 10 كيلو جرام، أدت لمقتل الطالبة شيماء محمد، ذات الثلاثة عشر عاما، وتم إغلاق المدرسة لفترة على إثر الانفجار الذي انتشرت موجته في دائرة نصف قطرها 75 متر، وبعمق 30 سم أسفل الأرض وارتفاع جاوز العشر امتار.الكاتب فرج فودة فيما كان "فودة" يخرج من مكتبه مساء الثامن من يونيو 1992، بشارع أسماء فهمي، قريبا من كلية البنات، داهمه مسلحون من أعضاء الجماعة الإسلامية، وأمطروه بوابل من الرصاص، لم يُفلح معه المحاولات الطبية التي استمرت 6 ساعات لإنقاذه، بعد أن تهتك الكبد والأمعاء. وكانت جبهة علماء الأزهر قد أصدرت فتوى، تعتبر "فودة" مرتدا ويجب قتله، ورحب بذلك وقتها منتصر الزيات، ناجح إبراهيم وعبود الزمر، بينما تم محاكمة أبو العلا عبد ربه لكونه أحد المشاركين في عملية قتل الكاتب قصر الاتحادية قبل عام من الآن، تحديدا في 30 يونيو 2014، انفجرت قنبلتان في محيط قصر الاتحادية، ما أدى لمقتل عقيد من خبراء المفرقعات، وضابط برتبة مقدم، وقد جاء الانفجار الأول نتيجة محاولة تفكيك عبوتين عُثر عليهما قريبا من القصر، فيما جاء الثاني نتيجة محاولة إبطال مفعول عبوة ثالثة، وكان تنظيم "أجناد مصر" قد أعلن قبل الحادث بيومين عن زرعه لعدة عبوات ناسفة في محيط القصر، مُحذرا المواطنين منها، ومستهدفا قوات الأمن والحراسة بالقصر الرئاسي. علامات استفهام حول اغتيال النائب العام.. من المسئول عن الاختراق الأمنى ورصد تحركات "محامى الشعب"؟..وكيف دخلت سيارة مفخخة قلب العاصمة دون اعتراضها؟.. وإن وجد تقصير هل تجرؤ الداخلية على الاعتراف؟ *وسائل الإعلام الغربية تبرر إرهاب الإخوان وترفض وصف قتل "النائب العام" بالهجوم الإرهابى.. وتعتبر اعتداءات المتطرفين "تمردًا".. وتقول: "بركات" أحال آلاف الإخوان للمحاكمة بعد الإطاحة بمرسى أثارت العملية الإرهابية الخسيسة التى استهدفت موكب محامى الشعب النائب العام المستشار هشام بركات، فى حى مصر الجديدة، صباح اليوم وأودت بحياته متأثرًا بجراحه داخل مستشفى النزهة الدولى علامات استفهام عديدة تستوجب الرد من قبل الأجهزة الأمنية، والنيابة العامة، بعد انتهاء التحقيقات. علامات الاستفهام تشير بشكل أو بآخر إلى خلل أصاب خطة تأمين المستشار هشام بركات، وتؤكد أن العمليات الإرهابية السابقة لم تكن وليدة الصدفة بل تمت وفق دراسة ومعلومات حصلت عليها الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها ضد الدولة ورموزها. على أى حال فإن المتابع للمشهد منذ فض اعتصامى رابعة والنهضة ورابعة الدوية يرى أن جماعة الإخوان الإرهابية والتنظيمات الموالية لها اتخذت العنف منهجًا والإرهاب طريقًا لتحقيق غايتها المنشودة فى "تفجير مصر"، وأن الإرهاب يفجر مديريات الأمن، ويغتال ضباطًا وجنودًا، ويستهدف قضاة ومحاكم، وكل هذا دون إعلان من الأجهزة الأمنية عن جوانب التقصير أو تحملها المسئولية. وبعيدًا عن التربص والإمكانيات الهائلة والضخمة المتوفرة للجماعات الإرهابية، والدعم الذى تقدمه دول وجهات أجنبية للإخوان ووسط حالة الجدل التى يعيشها الشارع المصرى، دعونا نسأل: من المسئول عن الخلل الأمنى والتقصير وفتح الأبواب أمام الإرهابيين وتسهيل وصولهم للشخصيات المستهدفة؟. ودعونا نعترف بأن الإرهاب الأسود نجح اليوم فى قتل أحد رموز العدالة ووإدخال الحزن الى بيوت المصريين، وقبل يوم من الذكرى الثانية لثورة 30 يونيو وما علينا إلا أن نقف وقفة لا تتسم بالثرثرة والتنظير، وإنما وقفة تستهدف تحقيق صالح الوطن والمواطن، وقفة تنتهى بالوصول إلى الحقيقة الغائبة مع تتابع الأحداث، وتستوجب الرد عليها من قبل الداخلية المسئول الأول عن أمن البلاد الداخلى.. تساؤلات طرحناها فى السطور التالية وأخرى يطرحها غيرنا نلقيها فى مرمى اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، للإجابة عليها أمام الرأى العام بمعلومات دقيقة ومحددة ومقنعة. و"اليوم السابع" إذ قدم العزاء لشعب مصر عامة والأسرة القضائية بشكل خاص تسألك يا سيادة وزير الداخلية وبشكل واضح: من المسئول عن اختراق موكب نائب عام مصر بعد رصد تحركاته؟ ومن منح الإرهابيين تأشيرة اختراق أرقى أحياء العاصمة؟.. بالتأكيد "الاختراق الأمنى سبب رئيسى" لذلك أضحى فرض عين على وزارتك تقديم المتورطين وبأقصى سرعة للعدالة. لا شك أن فضيحة تعيشها الأجهزة الأمنية بعد عملية اليوم الخسيسة، ليس فقط لنجاح الإرهابيين فى قتل نائب عام مصر وإنما أيضًا لأنها تفضح التقصير الذى يستوجب محاسبة ومعالجة سريعة للخلل.. السؤال يكرر نفسه وبشدة: كيف وصلت سيارة مفخخة محملة بكمية هائلة من المتفجرات إلى منطقة العملية القريبة من الكلية الحربية ومنزل شيخ الأزهر وقيادات عسكرية دون اعتراضها؟. سيادة اللواء مجدى عبد الغفار.. نعلم ويعلم غالبية شعب مصر أن الحمل ثقيل، والإرهاب وجماعات الدم تتلقى تمويلات ودعم من جهات ومنظمات دولية كبرى، وأن الأجهزة الأمنية دخلت الحرب على الإرهاب بصدور عارية، لكن الأهم الأن: هل يمكن تعترف للرأى العام بان تقصير أمنى أودى بحياة محامى الشعب المستشار هشام بركات تغمده الله بواسع رحمته؟ اخبار الحوادث اغتيال النائب العام استشهاد النائب العام مقتل هشام بركات متعهد إرهابيي داعش وأنصار بيت المقدس» بـ«لندن»: «نفرح ونسجد لله شكرا.. هلك الطاغية نائب الشيطان» علق هاني السباعي، القيادي بتنظيم «الهجرة والجهاد» ومدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن، على استشهاد المستشار هشام بركات النائب العام بعد استهداف موكبه، قائلا «نفرح ونسجد لله شكرا.. هلك الطاغية نائب الشيطان». كتب السباعي: «نفرح ونسجد لله شكرا إذا أصيب أو هلك أي طاغية كنائب الشيطان النائب العام المصري بيد شيطان أو حرقوص! وليس معنى ذلك صحة معتقد الفاعل«. وكتب بعد تأكيد خبر استشهاد النائب العام: «خبر يؤكد نفوق نائب الشيطان #النائب_العام هشام بركات! إن شاء الله إلى جهنم وبئس المصير! اللهم عجل بهلاك #السيسي والزند قضاة النار» *بالفيديو.. مرسى يطلق كلمة السر« بعلامة الذبح» بعد تفجير موكب النائب العام ** ---------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق