Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الأربعاء، 3 يونيو، 2015

مصر في ألمانيا والسيسي يحرز الهدف الاول وكارت أحمر للأخوان

بالفيديو:الجالية المصرية تحتفل في ألمانيا على نغمات "احلف بسماها وترابها" *انفراد:فضيحه الجزيره:هوية صحفية مزورة بتصريح دخول.مزور لفجرالعادلي *رأيس ألمانيا لـلسيسي نقدر جسامة المهمة لتحقيق التقدم والتحول الديمقراطي *تفاصيل الاعتداء على الوفد المرافق'بالفيديولحظة القبض على فجرالعادلي *لالفيديو السيسى يتجول فى شوارع برلين.. والجالية المصرية تهتف: تحيا مصر **ميركل: مصر دولة محورية وسعيدة بزيارة الرئيس السيسى لألمانيا *الصحافه العالميه:القوة الناعمة" ترافق السيسي إلى ألمانيا *مصر توقع مع الألمان اتفاقيات اقتصادية أبرزها في مجال الطاقة *السيسي: السلطات المصرية لا يمكن أن تتدخل في أحكام القضاء *السيسى لولا مواجهتنا للفاشية الدينية لتغير مصير المنطقة..وأحكام الإعدام درجة تقاضى وغالبيتها غيابية وبمحاكمات طبيعية.. وميركل: مستعدون لتقديم الخير لمصر * البالونات تزين سماء ألمانيا بألوان العلم المصرى بالفيديو والصور.. المصريون يغنون الأغنيات الوطنية أمام قصر الرئاسة الألمانى *ميركل: مصر دولة محورية وسعيدة بزيارة الرئيس السيسى لألمانيا * أحمد بدير بعد الاعتداء عليه في برلين: "قابضين ومضحوك عليهم" *ألمانى يعزف ساكسفون فى استقبال الرئيس السيسى ببرلين *بالأتوبيسات.. «الإخوان» تحشد أنصارها ضد السيسي في ألمانيا *7مطالب تريدها مصر من ألمانيا *بالفيديو| وفد الفنانين المصريين يهتف للسيسي "بالألمانية" أمام البرلمان * وصف وكالة الأخبار الألمانية للسيسي بـ"الضيف الصعب" دقيق للغاية -------------------- ألقي الأمن الألماني القبض على صحفية تدعي فجر العدلي،رددت شعار ''يسقط حكم العسكر''، وذلك عقب انتهاء المؤتمر الصحفي بطاقة هوية صحفية مزورة وتصريح دخول المؤتمر من قناة الخنزيرة كشفت صحيفة شبيجل الألمانية, النقاب عن أن المرأة التي اقتحمت مؤتمر الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقامت بترديد هتافات معادية له خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمشاركة المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل في العاصمة برلين, هي طبيبة تقوم بدراسات عليا في جامعة ماينز وتمكنت من الحصول على بطاقة هوية صحفية وتصريح دخول المؤتمر من قناة الخنزيرة. وفجرت الصحيفة مفاجأة، مشيرة إلى أن الطبيبة حصلت على هذه الأوراق بالتعاون مع احدى المحطات الفضائية، وفاجأت الحضور بالقيام وتوجيه هتافات ضد الرئيس المصري, وقبل أن تتم كلماتها ارتفع صوت كل من في القاعة بالهتاف جماعي "تحيا يا مصر .. تحيا يا مصر"، و بمجرد وصول رجال الأمن إليها طلبت منهم المغادرة برفقة رجال الشرطة المحلية ** ------------------------ لتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي في اليوم الأول لزيارته إلى برلين، الرئيس الألماني يواكيم جاوك. وقد أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي للرئيس حيث تم استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين. وعقب ذلك عقد الرئيسان جلسة مباحثات، حيث صرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس الألماني استهل اللقاء، بقصر بيلفو الرئاسي، بالترحيب بالرئيس السيسي، مؤكداً أن زياته إلى برلين تاريخية وتأتي أيضاَ في لحظة تاريخية، ومنوهاً إلى أن بلاده انتظرت هذه الزيارة لتستمع إلى الرؤية المصرية إزاء العديد من القضايا. كما أكد الرئيس الألماني على الدور المحوري الذي تقوم به مصر في منطقة الشرق الأوسط، وأعرب عن تطلع بلاده لأن تكون شريكاً لمصر في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة، فضلاً عن مكافحة الإرهاب. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن سعادته بزيارة برلين للمرة الأولى، منوهاً إلى أن التجربة الألمانية تعد نموذجاً جديراً بالاحترام والدراسة للاقتداء بما يتميز به الشعب الألماني من جدية والتزام وتفانٍ في العمل، ومبدياً إعجاب الشعب المصري بما حققته ألمانيا من نهضة صناعية وطفرة اقتصادية أضحت مثار إعجاب العالم بأسره. وأشار الرئيس الألماني إلى أن بلاده تقدر جسامة المهمة التي يضطلع بها الرئيس لتحقيق التقدم الاقتصادي وتلبية متطلبات المواطنين في كافة مجالات الحياة الأساسية، فضلا عن قيادته لعملية التحول الديمقراطي في مصر. وقد شهد اللقاء تبادلاً للرؤى بشأن أحكام الإعدام الأخيرة في مصر، حيث أكد الرئيس على ضرورة احترام أحكام القضاء المصري وعدم التدخل فيها أو التعقيب عليها، لاسيما وأننا نسعى إلى إرساء دعائم دولة القانون والمؤسسات. وأوضح الرئيس أنه يتعين التفريق بين قرارات إحالة أوراق المتهمين إلى فضيلة المفتي والتي لا تعد أحكاما وإنما تستهدف استطلاع الرأي الشرعي من الناحية الدينية في العقوبة الخاصة بالاتهام، فضلا عن أن أحكام الجنايات بوجه عام، ومن بينها أحكام الإعدام، يتم الطعن عليها أمام محكمة النقض، علاوة على أن كافة هذه المحاكمات ليست استثنائية وتتم في المحاكم الطبيعية. ** وأضاف الرئيس أن أحكام الإعدام التي وصفها البعض بأنها "جماعية" قد صدر أغلبها غيابياً وتسقط بمجرد مثول المتهمين أمام المحكمة حيث تعاد محاكمتهم مرة أخرى، كما يتم الطعن عليها من قبل النيابة العامة حتى لو لم يتم الطعن عليها من المتهمين أنفسهم. وقد شكر الرئيس الألماني الرئيس السيسي على هذا الإيضاح، داعياً إلى إقامة حوار بين القانونيين في البلدين لمزيد من الإيضاح وتبادل الرؤى حول الأنظمة القضائية في البلدين. كما أكد الرئيس على أن من يتم إلقاء القبض عليهم من بعض الشباب فإنما يعاقبون على قيامهم بإتلاف الممتلكات العامة والخاصة وارتكاب جرائم العنف تحت ستار التظاهر، مؤكداً أن قانون التظاهر المصري لا يمنع التظاهر وإنما ينظمه للالتزام بقواعد السلمية الضرورية لإقرار النظام والأمن وتوفير المناخ الملائم للسياحة وجذب الاستثمار، مؤكداً أنه لا يتعين التغاضي في هذه المرحلة عن حاجة الاقتصاد المصري إلى تعظيم الاستفادة من كافة الموارد المتاحة، ولاسيما من القطاعات الحيوية، ومن ثم فإن مصر بحاجة إلى دعم أصدقائها وشركائها في هذا الصدد. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد على دور مصر في تصويب الخطاب الديني في مواجهة الأفكار المغلوطة التي قد تجذب البعض، وخاصة من الشباب، منوها إلى دور الأزهر الشريف في هذا الشأن لنشر قيم الاعتدال والتسامح، وقبول الآخر واعتبار التعدد وسيلة لإثراء الحياة الإنسانية، وهو الأمر الذي أعرب الرئيس الألماني عن اهتمام بلاده به وتأييد مصر لتحقيقه. وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس شدد على أن المرحلة الراهنة تشهد تأسيس دولة عصرية ديمقراطية في مصر، وذلك على الصعيدين الداخلي والخارجي، فمصر تعلي قيمة المواطنة ولا تفرق بين مواطنيها بسبب أي اعتبارات، فضلا عن أنها منفتحة على جميع دول العالم وتدير سياستها الخارجية على أسس من الاحترام المتبادل والتوازن، فلا تدعم علاقاتها مع طرف على حساب أي أطراف أخرى. وأضاف المتحدث أن الرئيس الألماني أوضح أن هناك العديد من مجالات التعاون التي يمكن تعزيزها بين البلدين، وفي مقدمتها مجالات الطاقة والتدريب المهني.. وقد رحب الرئيس السيسي بذلك وأكد على اهتمام مصر بدعم قدراتها في هذين القطاعين الحيويين. كما تطرق اللقاء إلى تطورات الأوضاع الاقليمية، لاسيما فيما يتعلق بسبل دفع جهود السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وكذلك الأزمة في ليبيا. ----------------------------- صرح حسن أبو العينين، الفقيه الدستوري، وعضو الوفد المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي، تم الاعتداء على الفنان فتوح أحمد، بمطار برلين من احد أفراد جماعة الاخوان المسلمين، لافتاً إلى أنه جاري تحرير محضر بالواقعة''''' أن شابيين اعترضا الحافلة التي تنقل الوفد من المطار إلى مقر إقامتهم، على التوقف، وقاموا بسب الوفد بأكمله بألفاظ نابية، لافتاً إلى أنه تم القبض على أحدهما من قبل الشرطة الالمانية، وهروب الاخر. وأشار أبو العنين، إلى أن هذان الشابان ينتمون لجماعة الاخوان المسلمين، وكانوا يرتدون ''تيشيرتات'' عليها علامة رابعة، حاملين صور لمحمد مرسي الرئيس الاسبق. يذكر أن، قام عدد من الفنانين بمرافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في زيارته لألمانيا، منهم الفنانة يسرا والهام شاهين وهالة صدقي ولبلبة وعبير صبري، وعزت العلايلي وهشام عباس، ونخبه كبيرة من الفنانين المصريين. ---------------- السيسى يتجول فى شوارع برلين.. والجالية المصرية تهتف: تحيا مصر ----- ** --------- السيسى لولا مواجهتنا للفاشية الدينية لتغير مصير المنطقة..وأحكام الإعدام درجة تقاضى وغالبيتها غيابية وبمحاكمات طبيعية.. وميركل: مستعدون لتقديم الخير لمصر -------------- زينت البالونات الملونة بعلم مصر، قبل قليل، سماء العاصمة الألمانية برلين، خلال احتشاد المصريين الداعمين للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أمام قصر الرئاسة الألمانية، وقت اجتماع السيسى مع نظيره الرئيس الألمانى يواخيم جاوك. وكان عدد من المصريين قد احتشدوا أمام مقر الاستشارية الألمانية، لدعم الرئيس السيسى مرددين الهتافات المؤيدة لمصر، والمنددة بجماعات التطرف والإرهاب. البالونات تزين سماء ألمانيا بألوان العلم المصرى بالفيديو والصور.. المصريون يغنون الأغنيات الوطنية أمام قصر الرئاسة الألمانى ---------- ** ------- بطلتا رماية مصريتان ترفعان علم مصر ببرلين احتفالا بزيارة الرئيس السيسى رفعت بطلتان من أبطال الرماية المصرية المتواجدات فى برلين علم مصر فرحة بتواجد الرئيس السيسى فى برلين. وقالت البطلتان جئنا لحضور بطولة فى ميونخ، وعندما علمنا أن الرئيس السيسى حضر إلى ألمانيا انتقلنا على برلين لتحيته والاحتفاء به - السيسى لـ"ميركل": المصريون أرادوا التغير لمستقبل أفضل - ميركل: مصر دولة محورية وسعيدة بزيارة الرئيس السيسى لألمانيا استبق وفد شعبي مصري من ساسة وفنانين وإعلاميين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الألمانية برلين لرفع كل الشبهات عن الثورة المصرية وتأكيد تلاحم الشعب مع القيادة المصرية. وتأتي هذه المشاركة أيضا تأكيدا على "القوة الناعمة" لمصر في مواجهة تنظيم وقفات متوقعة لجماعة الإخوان خلال زيارة الرئيس لألمانيا. ومن بين الإعلاميين المشاركين في الوفد محمد الأمين رئيس قناة CBC، وعادل حمودة، ووائل الإبراشي، ومحمد مصطفى شردي، ويوسف الحسيني، ودعاء جاد الحق. ومن الفنانين، يسرا، وإلهام شاهين، وهالة صدقي، وماجد المصري، ومدحت صالح، وعزت العلايلي، وممدوح عبد العليم، وأحمد بدير، ولبلبة، وهشام عباس. الإعلامي وائل الابراشي أكد أنه مشارك في الوفد الشعبي المتوجة إلى ألمانيا، لافتا إلى أن الوفد يمثل أطياف المجتمع المصري، وأن الهدف من سفر الوفد هو توصيل رسالة لألمانيا بأن المصريين يلتفون حول رئيسهم وحول السلطة الحالية المعبرة عنهم. من جانبها عبّرت الفنانة يسرا عن سعادتها بالمشاركة مع الوفد الفني المرافق للسيسي، وقالت في تصريحات خاصة لجريدة "المصري اليوم": "لم أتردد لحظة في نداء الوطن، البلد تواجه حروب خفية من بعض خفافيش الظلام، ويجب علينا كمثقفين ومبدعين أن نؤكد دعمنا للدولة واستقرارها في الوقت الحالي بعد الثورة العظيمة التي قمنا بها في 30 يونيو/حزيران، والتي كانت تعبر عن الأغلبية العظمى من الشعب المصري". وأضافت: "يجب أن يعرف العالم كله أن مصر وشعبها وقيادتها ومبدعيها يؤكدون على هذه الثورة، وأنها ليست كما يدعي البعض انقلابا". أيضا جهّز عدد من الأحزاب السياسية لإرسال وفود تمثلها إلى برلين، من أجل دعم الرئيس السيسي، وأكد "تيار الاستقلال" أنه وجه دعوة إلى نقابات الفنانين وغرفة صناعة الإعلام، للمشاركة في الزيارة، التي من المنتظر أن تشتمل لقاءات مع مسؤولين في وزارة الخارجية الألمانية، وآخرين في البرلمان الأوروبي. وقال السفير محمد حجازي، سفير مصر في ألمانيا، أن هناك إدراكا بأن مصر تعد الأمل الوحيد لاستقرار المنطقة، وحائط الصد الأول لجنوب أوروبا، كما أنها تمثل امتدادا حيويا للقارة الأوروبية بسبب قناة السويس وارتباطها بالخليج العربي. ---------- وقعت مصر وألمانيا الأربعاء 3 يونيو/حزيران عددا من الاتفاقيات الاقتصادية أبرزها في مجال الطاقة والبنية التحتية، أثناء زيارة رسمية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لألمانيا. السيسي: السلطات المصرية لا يمكن أن تتدخل في أحكام القضاء ووقعت مجموعة "سيمنس" الصناعية الألمانية مع مصر صفقة بقيمة 9 مليارات دولار لتوريد محطات كهرباء تعمل بالغاز وطاقة الرياح بهدف زيادة طاقة توليد الكهرباء في البلاد بنحو 50%. ومن المفترض أن يتم إنشاء محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز لإنتاج نحو 14.4 ألف ميغاواط من الكهرباء في محافظة بني سويف ومنطقة بحيرة البرلس. وستحصل مصر على أول 4.4 ميغاواط من الكهرباء في مايو/أيار عام 2017. وتعد الصفقة أكبر طلبية منفردة على الإطلاق تتلقاها "سيمنز" وتدعم وحدتها لصناعات للغاز والكهرباء التي تواجه صعوبات. وتحرص مصر على الاستفادة من ألمانيا في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، حيث تعد ألمانيا من أكبر الدول في العالم لإنتاج المعدات الخاصة بالطاقة الكهربائية وخاصة شركة "سيمنز" الألمانية التي تتمتع بسمعة عالمية في هذا المجال ولها محطات في مصر. 800 ألف سائح ألماني زاروا مصر في عام 2014 على الصعيد السياحي يسعى الوفد المصري المرافق للسيسي لعقد اتفاقيات متبادلة بين الحكومتين المصرية والألمانية لجذب عدد أكبر من السياح الألمان إلى مصر، من خلال عمل برامج سياحية تناسب السائح الألماني، في خطوة تهدف إلى دعم السياحة المصرية. وتشير البيانات الرسمية إلى أن عدد السائحين الألمان الذين زاروا مصر عام 2014 بلغ 800 ألف سائح أنفقوا ما يعادل 263 مليون دولار، وتطمح مصر لمضاعفة هذا الرقم خلال الفترة القادمة. يذكر أن ألمانيا كانت تنافس على مدار 15 عاما على المركز الأول في عدد السائحين لمصر مع إيطاليا. ووصل حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا إلى 4.5 مليار يورو وتعد أهم شريك تجاري علي مستوى العالم وأول شريك تجاري لمصر في أوروبا ومن أهم الدول التي تقدم مساعدات تنمية لمصر وتبلغ حجم استثمارات ألمانيا المباشرة في مصر حوالي 2.5 مليار دولار. ---------- السيسي: السلطات المصرية لا يمكن أن تتدخل في أحكام القضاء أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 3 يونيو/حزيران، أن السلطات المصرية لا يمكن أن تتدخل أبدا في الأحكام القضائية. مصر توقع مع الألمان اتفاقيات اقتصادية أبرزها في مجال الطاقة وقال السيسي خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين إنه شرح لها بوضوح أبعاد أحكام الإعدام في مصر مضيفا "هناك إجراءات قضائية في المحاكمة ونحن لا نتدخل في أحكام القضاء". وأضاف السيسي أن المصريين حاربوا الفاشية الدينية في 30 يونيو/حزيران مؤكدا أن علاقة المصريين بجيشهم علاقة خاصة . من جهتها، قالت ميركل "استمعنا إلى آراء بعضنا البعض وأتمنى أن يتم حل مشكلات أحكام الإعدام وقضايا حقوق الإنسان". كما أكدت أن ألمانيا ستعمل مع الشريك المصري لمحاربة الإرهاب قائلة" نقدر الجهد المبذول من مصر لإعادة الاستقرار في المنطقة". وأبدت المستشارة الألمانية رغبة بلادها في الوقوف إلى جانب المصريين خاصة فيما يتعلق بالجانب الأمني في سيناء، وقالت "الإرهاب يمثل خطرا ليس علي مصر فقط ولكن على العالم أجمع". وأكدت ميركل أنه "سيتم دعم مصر بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة ولهذا دعونا الرئيس السيسي اليوم لزيارة بلادنا". ----------- نشرت الصفحة الرسمية للائتلاف العالمي للمصريين بالخارج، المحسوب على جماعة الإخوان، اليوم الأربعاء، عددا من الصور التي تظهر حشد الجماعة لأنصارها من الجنسيات المختلفة، للتوجه إلى مقر إقامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في برلين، للتظاهر أمامه، حيث يتم تجميع أنصار الجماعة بأتوبيسات من أماكن عملهم وإقامتهم، للتوجه لفندق "آدلون كمبينسكي برلين". كان عدد من أنصار الجماعة، قد تظاهر أمس الثلاثاء أمام مقر الفندق، ورفعوا علامة رابعة، وصور الرئيس الأسبق محمد مرسي. -------------- 7مطالب تريدها مصر من ألمانيا يعد الهدف الأول للرئيس عبدالفتاح السيسى من زيارته إلى العاصمة الألمانية «برلين»، تصحيح صورة مصر، بعد المحاولات المستمرة من قِبل رئيس البرلمان الألمانى نوربرت لامرت، ومعه تنظيم الإخوان الإرهابى، لتشويه صورة مصر، خلال الفترة الماضية، وبث صورة مغلوطة عن حقوق الإنسان فى مصر، دون النظر إلى ما تخوضه مصر من حرب ضد الإرهاب، والعمليات الإرهابية التى قام بها التنظيم الإرهابى وحلفاؤه من «أنصار بيت المقدس»، وحق القضاء المصرى المستقل فى اتخاذ أحكام مثل إحالة أوراق عدد من قيادات الإخوان إلى المفتى، دون التدخل فى شئون مصر الداخلية، وهى الصورة التى سيسعى الرئيس السيسى لتصحيحها خلال لقائه فى الحادية عشرة صباح غد بالرئيس الألمانى يواخيم جاوك فى قصر الرئاسة الألمانى «البوليفو»، إضافة إلى استقباله وزير الخارجية الألمانى فرانك فالتر شتاينماير، فى مقر إقامته بألمانيا. 2تعزيز العلاقات تمثل ألمانيا أهمية كبرى لمصر، لكونها من أهم الدول الأوروبية، وخلال لقاء الرئيس السيسى مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث سيعقدان جلسة مباحثات ثنائية، يسعى الرئيس إلى تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين، التى تعود العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى ديسمبر عام 1955، وذلك فى مختلف النواحى السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية والثقافية والعسكرية، ويتطلع البلدان إلى مواصلة السعى المشترك للاستفادة من الإمكانيات القائمة والواعدة، خاصة أن حجم التبادل التجارى بين مصر وألمانيا فى تزايد مستمر، ففى عام ٢٠١٣ كانت صادرات مصر ١.٤ مليار يورو مقابل ١.٥ مليار يورو فى عام ٢٠١٤ ووصل حجم التبادل التجارى فى عام ٢٠١٣ قرابة ٣.٨ مليار يورو. 3مكافحة الإرهاب دائماً يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال لقاءاته الخارجية فى أوروبا ودول العالم على الحديث عن مكافحة الإرهاب فى المنطقة، الذى تعانى منه مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وأصبح يضرب أوروبا مؤخراً، نتيجة عودة بعض المقاتلين الأجانب إلى بلادهم، والمنتمين إلى التنظيمات الإرهابية، خاصة تنظيم داعش الإرهابى، حيث باتت مصر القوة الوحيدة التى يتطلع الجميع إليها لمواجهة الإرهاب الذى يهدد مسارات الملاحة البحرية، وتجارة أوروبا، ويهدد إمداداتها من الطاقة عبر دول الخليج، وهو الأمر الذى يجعل الحوار بين برلين والقاهرة ضرورة فى هذه المرحلة، كما يحرص «السيسى» على توضيح حقيقة انتماء الإخوان إلى الإرهاب والعمليات الإرهابية التى قاموا بها فى مصر. 4حماية الحدود تعانى مصر وألمانيا الاتحادية من الهجرة غير الشرعية، التى تأتى لهم عبر البحر المتوسط، لذلك من المنتظر أن يشمل حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال لقائه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، سبل القضاء على الهجرة غير الشرعية، والتعاون المصرى -الألمانى من الناحية الأمنية وحماية الحدود بين الدولتين، مما يضمن القضاء على الظاهرة، كما تعانى مصر وألمانيا مثل غيرهما من الدول من تدفق عدد من اللاجئين العرب، خاصة من سوريا والعراق وليبيا، نتيجة الأوضاع الأمنية فى بلادهم، ودخولهم فى معارك مع تنظيم داعش الإرهابى، التى تجعل أوضاع المنطقة واللاجئين تتصدر جلسة مباحثات «السيسى» و«ميركل». 5الاستثمار فى مصر يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى فى كل لقاءاته الخارجية على دعوة رجال الأعمال إلى الاستثمار فى مصر، خاصة فى المشاريع القومية المختلفة، مثل: محور تنمية قناة السويس، والمثلث الذهبى والاستثمار فى مجال إنتاج الطاقة، وسيلقى «السيسى» كلمة الختام فى الملتقى الاقتصادى الألمانى - المصرى بحضور وزير الاقتصاد ونائب المستشارة الألمانية زيجمار جابريال، إلى جانب لقائه بنحو 200 رجل أعمال ألمانى، سيدعوهم للاستثمار فى مصر، خاصة أن ألمانيا أكبر وأقوى اقتصاد فى أوروبا وهو اقتصاد متنوع يعتمد على التكنولوجيا المتطورة، مما يساعد على نقل التكنولوجيا المتقدمة للاقتصاد المصرى ويساعد أيضاً على الاستفادة بالتجربة الألمانية فى التدريب الفنى والمهنى وزيادة الصادرات، حيث تجاوزت الصادرات الألمانية حاجز التريليون يورو العام الماضى. 6اتفاقيات الطاقة يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال زياراته الخارجية، على توقيع الحكومة على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، ومن المنتظر أن يتم التوقيع خلال زيارته إلى ألمانيا على أربع اتفاقيات مهمة مع شركة «سيمنز» الألمانية فى مجال الطاقة تخول لمصر بموجبها الحصول على ١٠ آلاف ميجاوات، ما يوازى ثلث احتياجات مصر من الطاقة، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة منير فخرى عبدالنور، ووزيرة التعاون الدولى نجلاء الأهوانى، وذلك بعد ظهر اليوم الأول للزيارة غداً، كما من المنتظر أن يشهد الرئيس توقيع عدد من اتفاقات وبروتوكولات التعاون الاقتصادى بين البلدين فى قطاعات الطاقة والسياحة وتنمية الصادرات المصرية للسوق الألمانية. 7النواب الألمان فى اليوم الثانى لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى ألمانيا، سيلتقى الرئيس بـ«فولكر كاودر»، زعيم الكتلة البرلمانية لاتحاد الحزب الديمقراطى المسيحى والحزب الاجتماعى المسيحى بالبرلمان الألمانى «البوندستاج»، وعدد من البرلمانيين، وهو ما يعتبره البعض بمثابة رد ألمانى على رئيس البرلمان الألمانى، الذى هاجم مصر مؤخراً. ومن المنتظر أن تكون آخر التطورات فى منطقه الشرق الأوسط وحرص ألمانيا على التعرف على رؤية الرئيس السيسى وتحقيق الاستقرار فى المنطقة التى تعد مصر ركيزة أساسية له. بالفيديو| وفد الفنانين المصريين يهتف للسيسي "بالألمانية" أمام البرلمان ----------------- ** -------------- الجالية المصرية تحتفل في ألمانيا على نغمات "احلف بسماها وترابها" ** ---------- وهو وصف دقيق للغاية لأن ألمانيا أبعد دولة عن 30 يونيو، وهي من الدول الأكثر قوة وتأثيرا في دول الاتحاد الأوروبي. وأكمل "مسلم" خلال استضافته ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على قناة "الحياة"، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت على دعمها الكامل لمصر اقتصاديا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق