Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

المعزول تسلل لغزة قبل الثورة وخطط مع حماس

*التحقيقات: الاقتحام «وادي النطرون».. ومرسي: أنا الرئيس الشرعي *زيارة وزيرا الدفاع والخارجية الروسيه مقدمه لزياره بوتين الي مصر *روسيا: ندعم مصر لتجتاز أزمتها الراهنة ونحترم إرادة شعبها *البحرية المصرية تستقبل الطراد الروسي «فارياج» بعد وصوله الإسكندرية *«أبو مازن» لشيخ الأزهر: بدون مصر لا يوجد عالم عربي ولا إسلامي ----------------- خضع الرئيس المعزول، محمد مرسى، لجلسة تحقيق مطولة، داخل محبسه فى سجن برج العرب، انتهت بقرار من قاضى التحقيق، المستشار حسن سمير، بتجديد حبس مرسى 30 يوما على ذمة التحقيق فى قضية اقتحام سجن وادى النطرون، خلال ثورة 25 يناير. واستكملت نيابة أمن الدولة العليا، أمس، تحقيقاتها مع مرسى فى قضية التخابر لصالح حركة حماس، حيث نسبت له التحقيقات «التخابر لصالح الحركة وإمدادها بمعلومات، سهلت لها اقتحام سجن وادى النطرون من أجل تهريبه مع 34 قياديا إخوانيا يوم 29 يناير 2011، وقتل وإصابة ضباط شرطة». المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول للنيابة، والذى باشر التحقيق، واجه المتهم بتحريات الأمن القومى، والتى ورد بها أن مرسى «تواصل مع العناصر الموالية لحركة حماس من خلال هاتف الثريا»، مؤكدة أنه «دخل إلى قطاع غزة قبل الثورة بأيام وتواصل مع أعضاء الحركة، وكان يعلم بالهجوم على السجن». وواجهت النيابة المتهم بأقوال الشهود، التى جاء فيها أن «الهجوم كان مدبرا بإتقان، والمهاجمين كانوا يعلمون على وجه التحديد العنبر الذى يوجد به عناصر الإخوان، ويعلمون أيضا مكان دفاتر السجن»، وواجهته كذلك بمحاضر مكتب الإرشاد، والمثبت فيها حضوره لاجتماعات مع عناصر من حركة حماس ــ من بينهم إسماعيل هنية ــ خلال توليه منصب رئيس الجمهورية». من جانبه رد مرسى بأن التحقيق «غير قانونى لأنه مازال رئيس الجمهورية الشرعى»، فيما طالب دفاعه ببطلان محضر التحقيق وما ترتب عليه من آثار. فى شأن متصل، يلتقى اليوم الرئيس المعزول 5 من أعضاء فريق الدفاع عن قيادات الإخوان، لإقناعه بالدفاع عنه فى قضية أحداث الاتحادية. وقال محمد الدماطى المتحدث باسم هيئة الدفاع: «يضم الوفد الدكتور سليم العوا، ومحمد طوسون، وأسامة الحلو، وأسامة نجل مرسى، بصفته محاميا». ---------------------------- وصلت إلى ميناء الإسكندرية، صباح الاثنين، السفينة الحربية الروسية «فارياج»، والتي تقوم بزيارة غير رسمية، لتعزيز الروابط والعلاقات العسكرية بين القوات البحرية المصرية والروسية. وتعد «فارياج» أول زيارة لسفينة حربية روسية، وتأتي هذه الزيارة تزامنًا مع زيارة مرتقبة لوزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرجي لافروف وسيرجي شويجو، إلى القاهرة يومي 13 و14 نوفمبر الجاري. وكان في استقبال السفينة الحربية الروسية قائد قاعدة الإسكندرية البحرية، حيث جرت لها مراسم استقبال طبقا للتقاليد والأعراف البحرية بتبادل إطلاق 21 طلقة مدفع من إحدى القطع البحرية المصرية يصاحبها الموسيقى العسكرية، والسفينة «فارياج» أثناء دخولها الميناء. ويبدأ الطراد الروسي «فارياج» مهمته الأولى في البحر المتوسط لتوحيد مجموعة السفن والقوارب التابعة للبحرية الروسية بالمنطقة، وذلك مرورًا بقاعدة الإسكندرية البحرية والتي تستمر زيارته لها لمدة 6 أيام. وقام قائد السفينة الروسية يرافقه عدد من ضباط الطاقم، بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء القوات البحرية، تقديرًا لما قدمته البحرية المصرية من بطولات يحفل بها التاريخ البحري عالميا. ويعد الطراد الصاروخي «فارياج» واحدًا من أكبر القطع البحرية التي تعمل حاليا ضمن الأسطول الروسي بالبحر المتوسط، وسوف يتولى مسؤولية التشكيل العملياتي الدائم لسلاح البحرية الروسية، بعد أن يحل محل طراد «موسكو» التابع لأسطول البحر الأسود الروسي، والذي دخل الخدمة عام 1989 ضمن تشكيل سلاح البحرية الروسية بالمحيط الهادئ، ويبلغ طوله 186 مترًا ووزنه 11 ألف و489 طنًا وبسرعة تبلغ 32 عقدة ومدى إبحار يصل إلى 7500 ميل بحري بما يعادل 30 يومًا. والطراد مجهز بـ16 منصة لإطلاق الصواريخ من منظومة «فولكان» المضادة للسفن عالية التوجيه التي يبلغ مدى إطلاقها 700 كيلومترا، كما يحمل على متنه عددًا من طائرات الهليكوبتر من طراز «كي – 27» القادرة على اكتشاف وتدمير الغواصات ومكافحة عمليات القرصنة كما يحمل أيضا على متنه مجموعات من العناصر المقاتلة من مشاة البحرية الروسية ذوي المهام المتعددة. كما يتضمن تسليحه قاذفات صواريخ والمدفعيات مختلفة الأعيرة، بالإضافة إلى الطوربيدات، بالإضافة إلى منظومة رادارية ولاسلكية متقدمة. يذكر أن الطراد «فارياج» هو النسخة الثالثة لمشروع 1164 أتلانت، ويطلق على هذا الطراز لقب قاتل حاملات الطائرات، لما يتميز به من قدرة عالية على إصابة الأهداف بدقة في البر وفوق سطح الماء من مسافات بعيدة. -------------------- ذكرت وزارة الخارجية الروسية أن الزيارة التي يقوم بها وزيرا الخارجية سيرجي لافروف والدفاع سيرجي شويجو إلى مصر يومي الأربعاء والخميس المقبلين تعكس أهمية العلاقات بالنسبة لموسكو واهتمامها بمواصلة تطوير وتعزيز الصلات مع القاهرة . مؤكدة أن مصر تعتبر أحد الشركاء الرئيسيين لروسيا في الشرق الأوسط والعالم العربي والقارة الإفريقية،وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته الاثنين أن الوزيرين سيجريان مفاوضات منفصلة مع وزير الخارجية نبيل فهمي وعبد الفتاح السيسي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع والانتاج الحربي لبحث مجمل العلاقات الثنائية بين الطرفين. وقالت فى بيانها الذي نقلته قناة "روسيا اليوم" إن لافروف وشويجو سيبحثان - خلال اللقاءات مع نظيريهما المصريين - المسائل الأساسية على على الساحتين الدولية والإقليمية مع التركيز على الوضع الراهن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, بالإضافة إلى بحث مجمل جوانب تعزيز التعاون المصري - الروسي وخاصة في المجالات السياسية والعسكرية -التقنية والاقصادية ومجالات أخرى. ولفتت إلى أن زيارة الوزيرين الروسيين تأتي في فترة مهمة جدا بالنسبة لمصر إذ تعمل القاهرة على القيام بسلسلة خطوات ترمي إلى دفع العملية السياسية قدما على أساس ضمان الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين, بغض النظر عن انتمائهم الاجتماعي والطائفي. وأكدت موسكو ثقتها في قدرة المصريين على تقرير مصيرهم بأنفسهم عبر حوار وطني واسع النطاق ودون أي تدخل خارجي. وشددت على أن علاقات الصداقة والاحترام المتبادل تربط موسكو والقاهرة منذ أمد بعيد بالإضافة إلى التعاون الطويل في مختلف المجالات ،قائلة "إننا مهتمون بأن تكون مصر مستقرة وتتميز بتنمية مستدامة وتلعب دورا إيجابيا فعالا في الشئون الدولية والمحلية أكد رئيس لجنة الشئون الخارجية لمجلس الشيوخ الروسي ميخائيل مارجيلوف أن بلاده تقف إلى جوار مصر في خندق واحد حتى تجتاز أزمتها الراهنة وتحقق الأهداف التي قامت من أجلها ثورة 30 يونيو ، وتواصل دورها الرامي إلى تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط . وقال مارجيلوف ، خلال استقباله اليوم السبت لوفد القوى السياسية المصرية برئاسة المستشار أحمد الفضالي منسق تيار الاستقلال الذي يزور موسكو حاليا ، إن روسيا تحترم إرادة الشعب المصري وحريصة على مساندته في الظروف التي يمر بها حاليا. وأعرب الدبلوماسي الروسي عن أمله في استئناف علاقات التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة خاصة في المجال البرلماني عقب انتخاب برلمان جديد،مؤكدا أهمية أن تشهد العلاقات بين البلدين دفعة جديدة في المرحلة المقبلة. من جانبه ، أكد الفضالي خلال اللقاء ، حرص شعب مصر على توطيد أواصر التعاون المشترك مع روسيا في مختلف المجالات ، بما يتناسب مع حجم العلاقات التاريخية بينهما ، وبما يتناسب مع ثقل وحجم مصر في ظل إعادة رسم دور روسيا في المنطقة. وطالب حمدي الفخراني عضو مجلس الشعب السابق بضرورة زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا والذي لا يتجاوز 300 مليون دولار أمريكي سنويا ، مشيرا إلى وجود آفاق أكبر لإمكانيات التعاون والتبادل التجاري بين البلدين الصديقين في الوقت الراهن. ---------------------- أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبو مازن» أن مصر هي قلب العالم العربي والإسلامي، وأنها تسترد قوتها وعافيتها خلال المرحلة الراهنة، مضيفًا: «بدون مصر لا يوجد عالم عربي ولا إسلامي». أضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب لقائه مع الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الإثنين، بمقر مشيخة الأزهر: «تحدثت مع الإمام الأكبر شيخ الأزهر عن مصر العزيزة التي نسعد أن نراها مستقرة سعيدة دائما في قمة عطائها وهي كذلك، مصر التي بدونها لا يوجد عالم عربي ولا إسلامي، كما تحدثنا حول القضية الفلسطينية، والمفاوضات الدائرة مع الكيان الصهيوني الآن، وأكدنا أننا على ثوابتنا والتي من أهمها أن تكون القدس عاصمة لفلسطين، وأن يبقى المسجد الأقصى مصونا». وتابع: «تشرفنا بلقاء شيخ الأزهر الذي نسعد دائمًا بلقائه، ونسترشد بآرائه ونصائحه، لما له من حكمة، فهو عالم حكيم يقود مؤسسة عمرها أكثر من ألف عام أخذت على عاتقها نشر الإسلام الوسطي في العالم، رغم المعوقات التي تقف دومًا أمامه، ولكن يبقي الأزهر شامخًا قويًا يؤدي دوره العظيم». وثمن الرئيس الفلسطيني ما وصفه بـ«مواقف شيخ الأزهر الثابتة والمؤثرة على مستوى القضية الفلسطينية والسلام الدولي»، وطالب بتعزيز دور الأزهر لنشر الثقافة الوسطية، لما للأزهر من مكانة في العالم الإسلامي. اقرأ أيضًا «السيسي» يلتقي «أبو مازن» ويؤكد دعم مصر للقضية الفلسطينية شيخ الأزهر يبحث مع «أبومازن» المصالحة الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية «منصور» يستقبل «أبومازن» ويبحثان تطورات القضية الفلسطينية من جانبه، أكد شيخ الأزهر أن القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية للعالم العربي عمومًا، ومصر خصوصًا، مشددًا على أن الأزهر الشريف موقفه واضح وثابت في نصرة الدولة الفلسطينية وقضيتها. وأشار شيخ الأزهر إلى أنه استعرض خلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني القضايا المحلية والدولية محل الاهتمام المشترك، حيث تطابقت وجهتا النظر بين الأزهر الشريف وفلسطين، وأكدا ضرورة استمرار الدعم والمسادنة العربية والإسلامية الدائمة للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. يشار إلى أنه الرئيس الفلسطيني رافقه، خلال زيارته للأزهر الشريف، صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، كما حضر المؤتمر الصحفي الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، ومؤمن متولي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر، والسفير محمود عبد الجواد، مستشار شيخ الأزهر للشؤون السياسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق