Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الأحد، 3 نوفمبر، 2013

القاب رؤساء مصر في عيون الشعب اعتلاها جمال واهانها الاستبن


سبحان الله...مغير الاحوال.. كما تدين تدان القاب رؤساء مصر في عيون الشعب اعتلاها جمال واهانها الاستبن المعزول لعبة تبادل الأدوار بين "المعزول" و"المخلوع".. قبل بدء المحاكمة بساعات "مرسى" يمثل فى قفص "مبارك" بأكاديمية الشرطة.. ويواجه اتهامات بقتل متظاهرى الاتحادية.. وأعضاء الإخوان يلعبون دور "آسفين يا ريس" المعزول محمد مرسي، والذي من المقرر أن يمثل للمحاكمة، الإثنين، على خلفية اتهامه في «أحداث الاتحادية»، حيث تتبعت الألقاب التي صاحبت السياسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بدءًا من «الاستبن» مرورًا بـ«الملتحي المصلي» و«المنتخب» و«التابع»، وحتى «المعزول» و«المُختطَف». والبرطمان نسبه الي ان مجلس الارشاد هو من يقوم بتعبيته والاهبل والاهطل والعبيط والكداب نسبه الي تصريحه بانه يعمل في ناسا وثبت العكس وصف «الاستبن» الشعبي الأول لمرسي ظهر في أبريل 2012، تزامنًا مع قرار جماعة الإخوان المسلمين ترشيحه احتياطيًا لمرشحها الرئيسي لانتخابات الرئاسة، نائب المرشد العام خيرت الشاطر، في إشارة ساخرة إلى أن جماعته لا تراه مؤهلاً بما يكفي لتولي حكم البلاد، وإنما تم الدفع به في حال عدم استمرار المرشح الأساسي. و مؤيدي مرسي روجوا بدورهم ألقابًا تسانده، منها «المرشح الإسلامي الوحيد» و«العالِم في وكالة ناسا الفضائية الأمريكية» و«أفضل برلماني في العالم»، والأخير هو اللقب الذي منحته إياه جمعية أهلية دولية، خلال مشاركته في الدورة البرلمانية «2000- 2005». الألقاب السلبية في وصف مرسي لم تتوقف عند مرحلة الترشح للانتخابات الرئاسية، بل صاحبته إلى داخل قصر الرئاسة، تداول معارضيه للقب «التابع»، وذلك «في إشارة إلى أن مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين يملي عليه القرارات الرئاسية»، وهو ما واجهه المؤيدون بأوصاف تركز على «الملمح الإسلامي في شخصيته»، ومن بينها ألقاب مثل «أول رئيس ملتحٍ لمصر» و«الرئيس حافظ القرآن» و«المُصلي». عقب عزل مرسي في يوليو الماضي، واحتجاز السلطات له في مكان غير معلوم «لدواعٍ أمنية» أضيفت له ألقاب من المعسكرين، ومنها «المعزول» و«المخلوع» بحسب معارضيه، و«المُختطَف» و«الأسير» و«الشرعي» و«المنتخب الوحيد» و«الصامد»، و«أيقونة الثورة» كما يراه المؤيدون. وصف آخر للرئيس المعزول، لم يمنحها له هذه المرة الشعب، بل المفتي السابق للجمهورية علي جمعة، الذي وصف مرسي خلال كلمة وجهها لضباط بالجيش بأنه «الرئيس المحجور»، أنها تعني «المحجور عليه، في إشارة إلى عدم أهليته لحكم البلاد». وشتان بين مرسي وعدوهم الاول جمال عبدالناصر «بعض تلك الألقاب يخرج تلقائيًا من صفوف الشعب، وبعضها الآخر تطلقه الدائرة السياسية المحيطة بالرئيس أو المعارضة له».مثل الالقاب التي اتي بها الشعب لناصر حبيب الملايين إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حظي بألقاب هي «الخالد» و«حبيب الملايين» ناصر العرب ومحرر الامه والزعيم وابو خالد ، والمؤمم نسبه الي قناه السويس وحبيب القلوب وابن الشعب بينما أطلق عليه معارضوه لقبي «الديكتاتور» ، وذلك لقيامه بـ«إلغاء التعددية الحزبية والتنكيل بمعارضيه في السجون». وهناك الكثير من الالقاب علي السادات ايضا الرئيس الراحل محمد أنور السادات، صاحب قرار الحرب في 6 أكتوبر 1973، كانت ألقابه «الرئيس المؤمن» و«رجل الحرب والسلام»، وهو ما قابله معارضوه بلقب «عميل أمريكا» بعد توقيع السادات لاتفاقية السلام مع إسرائيل عام 1979 تحت رعاية أمريكية، وتلى ذلك اللقب الأخير وهو «الشهيد»، عقب اغتياله على يد تنظيم جهادي عام 1981. المخلوع الأسبق محمد حسني مبارك، ومنها ما يمتدحه مثل «صاحب أول ضربة جوية» و«رجل السلام»، وذلك «باعتباره قائد القوات الجوية خلال حرب أكتوبر»، وأخرى تذمه مثل «...... الضاحكة»، ثم «المخلوع» والعبيط عقب اضطراره التنحي تحت وطأة مطالب شعبية برحيله في ثورة 25 يناير 2011.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق