Google+ Badge

قناتي علي اليوتيوب وجوجل

world negm

*** * * ****** **** **زواري من العالم**

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

Google+ Followers

هنا القران الكريم بصوت كل القراء

الترجمهTranslate Blog

قائمة المدونات الإلكترونية

negm maher

negm maher
negm maher respact and care all my friend

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اخبار مدونه عالم نجم

المشاركات الشائعة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

التسميات

Loading...
Loading...

Follow by Email

الأربعاء، 11 ديسمبر، 2013

ايها الفشلاوي حقوق الانسان ام...حقوق الارهابي

*ايها الفشلاوي حقوق الانسان ام...حقوق الارهابي *مرسي:يجب الحفاظ علي حياه الخاطفين..والفشلاوي:يجب الحفاظ علي حياه الارهابيين.... *الفيديو طلاب «الإخوان» بجامعة القاهرة يهتفون «ساقعة ساقعة الداخلية واقعة» *بالفيديو.. لواء شرطة لـ”طالبات الإخوان بالأزهر”: “إحنا بنقول لا إله إلا الله زيّكو” *بالفيديو.. حركات مصارعة الثيران أسلوب طالبات بالأزهر لاستفزاز الداخلية *يا عدلي:تغور العوره بفلوسها ...ويا سياده الفريق: شوف القرد*الببلاوي** وأتامل عينيه ما تلاقي غير السواد حواليه ...حافر الحصان ولا وجه البغل ارحمونا من دي حكومه وعلي راي جدتي ما اسخم من ستي الي سيدي.. وأعمى يسحب أعمى يقوله.. ليلتنا حلوه اللي اتجمعنا.....ال وجبت الأقرع يونسني كشف عن قرعته وفجعني....الفشلاوي وحكومته الفاشله تتشدق كل عشيه وضحاها.. بكلمه المصالحه والطرف الاخر ...يطلقون «حرب المولوتوف» لإحراق المبانى والسيارات...وعلم مصر يحرق علنا....طلاب المحظوره في جامعه القاهرة ...يحرقون نسخة الدستور الجديد في ميدان النهضة و «حرائر الجماعة» يستعنّ بـ«15» ملثماً لإرهاب أمن الجامعة وقطع الطريق..و.الجامعات تحرق... والاساتزه تهدد ويعتدي عليهم.. والقضاه يهددون.. والمحاكم تدمر.. والشوارع تغص بالارهابيين ..وجنودنا يقتلون في الاكمنه وعلي الحدود وفي تامين مؤسسات الدوله واقتصاد ...مصر يخرب ويدمر.. وهم يتاجرون بالعملات الاجنبيه.. ويسحبون الدولار من الاسواق .. والنظام لا يعي دروس الماضي و يعتمد على الحلول الأمنية التي أثبتت فشلها في الجامعات...وكل هزا الدم والتدمير والتخريب والارهاب لا يقنع حكومه الببلاوي اننا امام جماعه فاشيه ارهابيه لا يجب ان يطالها قانون الارهاب..الله يقطع الخل على الخردل على بياع المخلل ---------- ** ---------------- ** ---- بالفيديو.. لواء شرطة لـ”طالبات الإخوان بالأزهر”: “إحنا بنقول لا إله إلا الله زيّكو” ** ------ بالفيديو.. حركات مصارعة الثيران أسلوب طالبات بالأزهر لاستفزاز الداخلية ** ----------- تلك الكائنات اللزجة التى تخرج علينا بين الحين والحين لتتحدث حديثا ناعما يبدو فى ظاهره أنه حديث العقل والتنظير وكأنهم حكماء عصرهم، وهو فى حقيقته حديث الحية الرقطاء الناعمة،و دق الطاسه تجيك ألف رقاصه.. بعضهم يظهر على الشاشة ويكتب فى الصحف مدافعا عن حقوق الإنسان، أما أى إنسان هذا الذى يدافعون عن حقوقه؟...أذا كان هذا يكيدك أنا أزيدك فهو ذلك الإنسان الذى يسعى بكل قوته وقوة تنظيمه إلى إسقاط الدولة، هو أولئك الطلبة المجرمون الذين يحرقون الجامعات ويعتدون على أساتذتهم ويدمرون المنشآت العامة، هن تنظيم «ريا وسكينة» الذى يخرج صباحا ليقطع الطرق ويفسد الحياة، هن تنظيم فتيات الصباح فى الإسكندرية الذى أشرف منهن شبكات فتيات الليل، وللأسف فإنه يبدو أن الذين يدافعون عن حقوق الكائن الإخوانى فى تدمير مصر لا يعيشون معنا على نفس الكوكب، فلم يروا أولئك البربر من جماعة الإخوان الإرهابية حين قاموا باحتلال إشارة رابعة، وميدان نهضة مصر، وحين قطعوا الطريق، وأتلفوا الممتلكات العامة، ولم يروهم كذلك حين خطفوا عشرات المواطنين وعذبوهم، وقتلوا منهم من قتلوا، وحملوا الأسلحة، وصعدوا على منصتهم ليكفروا المجتمع كله، وتوعدونا بالشر، وقتلوا جنودنا فى سيناء، وشوهوا وعى من خطفوهم ذهنيا، وأخرجوا لنا فريقا من القتلة أشد ضراوة على الأمة من المغول والخوارج، وبعد هذا كله إذا بنا نلمح أحدهم وقد عبس وبسر وأرغى وأزبد وهو يقول وكأنه الفهامة الألمعى: إن طلبة الإخوان فى الأزهر الذين ضربوا أساتذتهم وقطعوا الطريق وأتلفوا الممتلكات العامة سلميون، وآية ذلك أنه لم يعثر معهم على أسلحة! أما أفراد الإخوان الذين يخالفون كل لحظة قوانين الدولة العقابية كلها فى مظاهراتهم، فإنهم يمارسون حقهم فى التظاهر، وحقوقهم فى القتل والترويع واغتيال ضباط الشرطة! ثم بعد ذلك كله فإن لهم الحق فى أن يكتبوا على الحوائط: «السيسى قاتل»! قاتل الله الغباء. هذا والله شىء حسن، إذ مفهوم السلمية هو أن يكون الإرهابيون إخوانا، وبالتالى لا يجوز للشرطة فض مظاهراتهم بالقوة، فإذا أطلقوا على الشرطة الرصاص وقتلوا وأصابوا منهم فيجب على الشرطة أن تراعى حقوق الإنسان الإرهابى وتوجه اللوم الشديد للضباط المقتولين والجنود الغلابة الذين لم يكن لهم أى خيار آخر لأنهم تجاسروا وتجرأوا ووقفوا أمام رصاص الإرهابيين السلميين، ثم كان من المفترض أن يختشى القتيل على دمه فيحبس دمه حتى لا يسيل فيؤذى مشاعر الإرهابيين السلميين الذين يحملون أسلحة قليلة لا توجب المواجهة بالقوة، أليست فى قلوبكم رحمة يا رجال الشرطة!. لا والله! ونعم السلمية! أكرم بها وأنعم يا أصيحابى، هيا بنا نحرق مصر كل يوم، فهناك من أهل الغفلة من يقف مدافعا عن حق الكائن الإخوانى فى الحرق والتدمير، هيا بنا نحتل أفنية الجامعات ونحولها إلى مرتع للإرهاب، تلك سلمية بالأكيد! والشرطة ستكون بعيدة عن المواجهة بناء على أوامر صاحب الفخامة حسام عيسى، أليست كل هذه المظاهر سلمية بنت سلمية، ألم تسمعهم حضرتك وهم يقولون «شجرة الإسلام لا يرويها إلا الدم» إذن من الطبيعى أن تسيل الدماء بشكل سلمى! ألم يقل أحدهم: «سنقاتل حضارتكم الفاجرة» طبعا القتال سيكون سلميا! وآهٍ منك أيتها الشرطة التى تواجهى الإرهاب السلمى، ما هذا الجبروت وأنت تطالبى المتظاهرين بمغادرة مكان المظاهرة بأمان، ما هذا العنف المفرط؟ ألا يوجد من أهاليكم أيتها الشرطة قاطع طريق سلمى؟ أليس لكم أخوات إرهابيين سلميين!. كونوا عباد الله إرهابيين، ألسنا فى زمن الثورة، وتحت راية الثورة تُرتكب الجرائم، وتحت راية الثورة يتسلل الإخوان، وتحت راية الثورة تتم خديعة الثوار، لتدور الدائرة مرة أخرى على نفس السياق، مجموعة من الثوار لا خبرة لهم ولا دراية بأى شأن من شؤون الدولة يقوم الإخوان بالركوب على ظهورهم ليصلوا إلى مبتغاهم ـ وقد أدمن البعض أن يكون ظهره مطية ـ ولذلك فإن جمعة أمين من لندن يناشد الثوار الوقوف مع الإخوان، ويقول لهم: هذا وقت يجب أن ننسى فيه خلافاتنا! والنفعيون الذين يقتاتون من الإخوان مثل أحزاب زعيط ومعيط ونطاط الحيط يحاولون التسلل إلى دوائر من الثوار، وفى الوقت ذاته يعقدون تحالفات مع جماعات سرية شيوعية أناركية هدفها تدمير الجيش والشرطة كى تسقط الدولة، فالأناركية الإلحادية ترى أنه يجب ألا تكون هناك دولة ولكن فقط مجتمعات بشرية لا سلطة فيها، والإخوان يرون أنه إذا سقطت السلطات سيكونون هم فقط ـ أى الإخوان ـ التنظيم الوحيد المؤهل لامتلاك الدولة وإعادة تشكيلها على نحو أقرب ما يكون إلى نموذج حكومة طالبان بأفغانستان. وللثوار من أصحاب النوايا الطيبة أقول لا تجعلوا من الثورة صنما، واعلموا ـ إن لم تعلموا ـ أننا أمام معركة للحفاظ على الدولة، فإما أن تقفوا مع الشعب فى معركته، وإما أن تستريحوا بعض الوقت ريثما ننتهى من معركتنا ------ ١٠٠ مسجد بالدقهلية خارج سيطرة "الأوقاف".. "السلاب" و"الصديق" و"التوحيد" أشهر مساجد الفتنة بالمنصورة.. "وهيئة التدريس" مخزن للأسلحة ومعقل تظاهرات طلاب "المحظورة".. و"ابن تميم" معقل التيار السلفي باءت محاولات مديرية أوقاف الدقهلية للسيطرة الكاملة على جميع المساجد والزوايا بالمحافظة وإبعاد المتشددين والمتطرفين عنها بالفشل، حيث يوجد نحو 100 مسجد بنطاق المحافظة يسيطر عليها أنصار الفكر الوهابي وأعضاء جماعة الإخوان المحظورة. جامعة المنيا "ساحة إرهاب" على يد الطلاب الإخوان.. المطعم المركزي بالمدينة الجامعية لعقد اجتماعات التظاهرات.. "سافواي" كلمة سر الجماعة في فض مؤتمر السلفيين.. الأمن يعلم بإدخال الأدوات ويلتزم الصمت --- ويعد مسجدا "السلاب"و"الصديق" من أشهر المساجد التي تجمع التيارات الدينية المتشددة، ويقعان على شارع المشاية بمدينة المنصورة ويسيطر عليهما الشيخ حازم شومان القيادي السلفي ويجمع حوله المتشددين من طلاب الجامعة والسلفيين وبين الحين والآخر يثيرون الذعر داخل جامعة المنصورة أو المناطق الموجودة حولها، كما تخرج منهما تظاهرات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وأعضاء جماعة الإخوان المحظورة. كما اشتهر مسجد التوحيد بمساكن الشناوي بمدينة المنصورة بتجميع المتشددين والمنتمين للفكر الوهابي وكان أشهر من يقوم بقيادتهم الشيخ محمد حسين يعقوب، بحلقات ودروس علم. أما مسجد الجمعية الشرعية بشارع بورسعيد،فشهد ما يعرف بمعركة "الجمعية الشرعية " بعدما كثفت قوات الأمن تواجدها بمحيط المسجد لإحباط أي محاولات لإثارة الفتنة أو التخطيط لأي أحداث عنف من قبل أعضاء "المحظورة". ---- جامعة المنيا من أهم جامعات صعيد مصر، والتي تخرج منها أهم قيادات الجماعة الإسلامية في مصر، فعلى سبيل المثال لا الحصر تخرج منها " عاصم عبد الماجد"، و" أبوالعلا ماضي" و" صفوت عبد الغنى"، ويرأسها حاليا محمد أحمد شريف أحد أهم قيادات المكتب الإداري للإخوان بالمحافظة، الذي بدأ منذ توليه رئاسة الجامعة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي في التقرب لأعضاء هيئة التدريس وعلى رأسهم الدكتور" محمد سعد الكتاتنى "رئيس مجلس الشعب السابق، والطلاب المنتمون إلى الجماعة المحظورة. "فيتو" تكشف في هذا التقرير "عملية الحشد " لطلاب الإخوان داخل وخارج الحرم الجامعي، إذ تتم عملية الحشد بعدة طرق استعدادا للقيام بمظاهرات ضد الجيش والشرطة، فالموبايل إحدى أدواتهم في إرسال الرسائل بموعد ومكان الحشد، واللقاءات داخل مساجد الإخوان، فضلا عن ما يحدث داخل المطعم المركزى للجامعة، كما تكشف مكان تجمعهم عقب المظاهرات لتقييم مظاهراتهم. " أ. ع. م " طالب بكلية هندسة المنيا، ويقيم بالمدينة الجامعة يشير إلى أن عددا كبيرا من طلاب الهندسة ينتمون إلى التيار الإسلامي ويسعون للتقرب إلى طلاب إعدادى هندسة، وهم الطلاب الجدد بالكلية، وذلك لتقوية موقفهم وجذب عدد كبير للمشاركة في وقفاتهم الاحتجاجية، فنرى طلابا من الفرقة الرابعة والخامسة يلتقون بطلاب الإعدادى داخل المطعم المركزى أثناء تناول وجبة الغداء بحجة التعرف عليهم ونشر أفكارهم بينهم، وإقناعهم بالانضمام إلى مظاهراتهم داخل الحرم الجامعى، مؤكدين لهم أن هناك بعض الأساتذة متضامنون معهم في وقفاتهم الاحتجاجية وبالتالى فهم يهتمون بشأن طلاب الجماعة والمتعاطفين معهم. .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق